الجيش السوري يواصل عملياته العسكرية وقرى جديدة في قبضته بريف حماة

يواصل الجيش  السوري  عملياته العسكرية ضد  تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي في ريف حماة الشمالي وبسط سيطرته يوم أمس الثلاثاء، على أربع قرى جديدة، وكبد الإرهابيين خسائر فادحة بالأرواح والعتاد حسب وسائل اعلام سورية.

وفي محاولة لصد تقدم الجيش، سمحت «النصرة» لعناصر «الجبهة الوطنية» التي استقدمت مسلحين من عفرين، الدخول إلى ريف حماة لزجهم في المعارك، وسط نداءات عدة أطلقها زعيم التنظيم أبو محمد الجولاني دعا فيها مسلحيه للتوجه لساحة المعركة.

وفي التفاصيل، فقد بيَّنَ مصدر ميداني لـــ«الوطن» أن الجيش واصل عمليته العسكرية ضد «النصرة» وحلفائها في ريف حماة الشمالي الغربي وقضى خلال تقدمه على العديد من المسلحين في محيط قرية المصاصنة بريف محردة الشمالي الشرقي، وبسط سيطرته على قرى تل هواش والجابرية بعد اشتباكات ضارية مع المسلحين على عدة محاور ومنها محور حرش الكركات وكبد خلالها « النصرة» وحلفاءها خسائر كبيرة.
كما سيطر الجيش ، على قريتي التوبة والشيخ إدريس في ريف حماة الشمالي الغربي تحت تغطية نارية كثيفة من سلاحي الطيران الحربي والمدفعية.
وأوضح المصدر أن الجيش دك بمدفعيته الثقيلة مقر عمليات للمجموعات الإرهابية شرق بلدة الحويز ومرابض صواريخ ومنصات إطلاق قذائف هاون بسهل الغاب شمال غرب حماة، في حين استهدف سيارة على الطريق الواصل بين عابدين واللطامنة بصاروخ، أدى إلى تدميرها بمن كان فيها من إرهابيين.
من جهته، أغار الطيران الحربي على مواقع ونقاط انتشار الفصائل المسلحة في الهبيط ووادي الجابرية وفي بلدات حزارين وحاس وكفرنبل والفطيرة ومرج الزهور وبداما والمنطار وفركية بريف إدلب الجنوبي والغربي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من المجوعات المسلحة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: