الجيش السوري يواصل التقدم نحو سراقب بريف إدلب .. والأمم المتحدة تؤكد نزوح 235 ألف شخص من التصعيد العسكري

يستمر الجيش السوري بالتقدم نحو مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي في ظل المعارك العنيفة التي تشهدها ريف إدلب مع الفصائل المسلحة   .

وفي سياق متصل أكدت الأمم المتحدة أن آلاف المدنيين اضطروا إلى النزوح خلال نحو أسبوعين جراء التصعيد العسكري الجديد في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وذكر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في بيان صدر عنه، اليوم الجمعة، أن أكثر من 235 ألف شخص نزحوا شمال غربي سوريا بين 12 و25 ديسمبر الجاري، موضحا أن كثيرين منهم فروا من مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي والقرى والبلدات المحيطة بها.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: