الجيش السوري يقطع الطريق الدولي بين معرة النعمان وسراقب

سجل الجيش السوري ، بإحرازه تقدماً في حلب مع بدء عمليته العسكرية، وواصل زحفه في ريف إدلب الجنوبي الشرقي باتجاه معرة النعمان، التي أصبحت قاب قوسين أو أدنى من السقوط في قبضته.
وأكد مصدر ميداني في حلب، أن الجيش السوري أحكم سيطرته أمس على تلة المحروقات ورحبة خان طومان في ريف حلب الجنوبي، إثر اشتباكات ضارية مع إرهابيي «جبهة النصرة» والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بها، وكبدهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بعد أن أرغمهم على التراجع، على الرغم من التعزيزات التي استقدموها إلى جبهات القتال.
وذكر المصدر أن الجيش السوري، اشتبك مع الإرهابيين في محوري خلصة والحميرة بريف حلب الجنوبي، ودك بمدفعيته وصواريخه تجمعاتهم وأوكارهم، على حين أغار سلاح الجو السوري على معاقلهم وخطوط إمدادهم في الشيخ سليمان وايكاردا والزربة وريف المهندسين الأولى، وصولاً إلى ريف حلب الغربي في خان العسل والمنصورة ومغارة الأرتيق، وحقق إصابات مؤكدة في مستودعات أسلحتهم وذخائرهم وصفوفهم.

تقدم الجيش وتحريره هذه القرى، يثبت أقدامه على بعد مئات الأمتار من معرة النعمان، ويرصد مقاطع من الطريق الدولي الذي يصل حماة بحلب، والذي تشكل سيطرة الجيش السوري عليه هدفاً مشروعاً، وفق اتفاق «سوتشي» الروسي التركي منتصف أيلول 2018.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: