الجيش السوري يعثر على مقابر جماعية لضحايا “داعش” عند الحدود السورية العراقية

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية بأن الجيش السوري اكتشف مقابر جماعية جديدة في شرق البلاد قرب حدود العراق تضم رفات مئات الأشخاص الذين أعدمهم تنظيم “داعش“.

 وأكدت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم، نقلاً عن عراقيين اثنين، هما على اتصال بالقوات السورية، أن الاكتشاف المروع الجديد يسلط الضوء على أساليب “داعش” الوحشية في الأراضي التي كان يحكمها سابقا في منطقة البوكمال الواقعة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، مؤكدة حصولها على صور تثبت ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش السوري لم يبلغ رسميا الجهات العراقية المختصة بالاكتشاف لأن المقابر تقع في الأراضي السورية، لكن ضابط الاستخبارات العراقي، قاسم الجغيفي، أكد أن أجهزة الأمن السورية تشتبه بأن بعض الضحايا عراقيون.

وقال الضابط إنه تم التعرف على جندي عراقي من مدينة القائم، بسبب بطاقة الهوية التي كانت قرب الجثة، وتم تسليم رفاته إلى الجانب العراقي ليسلمها لاحقا إلى عائلته.

ونقلت الصحيفة عن الشيخ العشائري العراقي، قطري السمرمد، ترجيحه وجود العديد من جثث الضحايا العراقيين في المقابر، وهم من المواطنين المحتجزين لدى “داعش” في محافظة الأنبار.

والجدير بالذكر أن الأمم المتحدة أعلنت في نوفمبر الماضي أن “داعش” خلف أكثر من 200 مقبرة جماعية في العراق تضم حوالي 12 ألف جثة.

المصدر: روسيا اليوم

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: