الجيش السوري يستقدم تعزيزات عسكرية إلى محيط مدينة الباب

وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة للجيش السوري إلى محاور مدينة الباب في ريف حلب ، بالإضافة لمجموعات مدعومة من روسيا وعناصر من الفرقة 25.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان على مدار الثلاثة أيام المنصرمة، تعزيزات عسكرية كبيرة لقوات الجيش السوري إلى المحاور الجنوبية لمدينة الباب في ريف حلب الشرقي الخاضعة لسيطرة الفصائل المدعومة من تركيا.

ورافقت التعزيزات عناصر من الفرقة 25 المعروفة باسم ” قوات النمر” بقيادة ” سهيل الحسن” حيث وصلت إلى قرية العويشة جنوبي مدينة الباب.

ويأتي هذا التحرك وسط شن الحكومة السورية ضربات على مواقع في مدينة عفرين المحتلة، حيث سقطت مساء أمس 5 قذائف صاروخية على مركز المدينة، وأصيب 13 شخصا.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك