الجيش التركي يدخل تعزيزات ضخمة تضم مدافع “هاوتزر” لأول مرة إلى إدلب

أفادت مواقع إخبارية تابعة للمعارضة السورية على تطبيق( تليجرام ) طالعته صدى الواقع السوري vedeng، إرسال الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة الى نقاط المراقبة التركية في محافظة ادلب التي شملها اتفاق وقف إطلاق النار بين الرئيسين رجب طيب اردوغان وفلاديمير بوتين.

وتضمنت التعزيزات رتلا عسكريا ضخما يضم أكثر من 4 آلية عسكرية بينها مدافع ثقيلة لأول مرة تدخل إلى منطقة خفض التصعيد الرابعة عن طريق معبر «كفرلوسين» العسكري، إلى نقاط المراقبة التابعة له في إدلب.

وأوضحت المصادر أن الجيش التركي أرسل ضمن الرتل 6 مدافع ثقيلة من نوع «M110 A2» عيار «203مم» أميركية الصنع إلى معسكرات ونقاط الجيش التركي المنتشرة جنوب غرب إدلب، وذلك بهدف تدعيم نقاط المراقبة، كما رافق الرتل عدد من العربات الهجومية والدفاعية والتي بلغ عددها 16 عربة تم نقلها من اللواء «106» في ولاية الإصلاحية، إلى ولاية هاتاي، ومن ثم إلى نقاط المراقبة في إدلب.

ويعتبر مدفع «M110 A2» من أقوى مدافع الهاوتزر أميركية الصنع ذاتية الدفع، ويصل مداه إلى 30 كم ويتمتع بقدرة تدميرية هائلة، كما أن المدفع مجهز بوسائل وقاية من أسلحة التدمير الشامل «الكيماوية والبيولوجية»، وفي العادة المدفع يصحب مجنزرة خدمة من نوع M 548 لحمل الذخائر التي يتم نقلها إلى المدفع بصورة آلية.

ولأول مرة ترسل تركيا هذا النوع من المدافع الثقيلة إلى نقاط المراقبة التابعة لها في محافظة إدلب بعد تدخلها العسكري في منطقة خفض التصعيد الرابعة منذ اتفاق سوتشي 2018، المبرم بين تركيا وروسيا.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: