الجيش التركي و فصائله الموالية تقصف بالقذائف قرية علوك شمال شرق سوريا

أفادتْ مصادر ميدانية وشهود عيان بأن القوات التركية والفصائل المتحالفة معها من المعارضة المسلحة السورية قصفت بالقذائف قرية علوك بريف مدينة سري كانيه /رأس العين بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

حيث أكّدتْ المصادر المحلية بأن “قوات الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية المنضوية تحت إمرتها المتمركزين في القرى المجاورة المحتلة اعتدت بالقذائف الصاروخية مساء اليوم على منازل قرية علوك”.

وأشارت المصادر إلى أن “مرتزقة الاحتلال التركي يحاولون من خلال اعتداءاتهم المتكررة بالقذائف على القرية وسرقة المحاصيل الزراعية وعمليات الاختطاف تهجيرهم من منازلهم والاستيلاء عليها وتسكين أسرهم فيها”.

وشهدت مؤخرا نقاط التماس في منطقة مدينة سري كانيه / رأس العين شمال غرب الحسكة تحركات مكثفة وتحشدات عسكرية من قبل الجيش التركي والفصائل المسلحة المتحالفة معه.

وانتشر الجيش التركي في أكتوبر 2019 بمنطقة واسعة عمقها 30 كيلومترا شمال شرق سوريا جراء عملية ما سمّيتْ “نبع السلام” التي شنها مدعوما مما يسمى بـ”الجيش الوطني السوري” ضد “قوات سوريا الديمقراطية “.

ويسود هدوء نسبي في المنطقة، بعد توصل تركيا إلى اتفاقين منفصلين مع الولايات المتحدة وروسيا في الشهر ذاته، نص الأول على سحب قوات “( قسد ) من منطقة عملية “نبع السلام”، والثاني على إبعاد المقاتلين الأكراد عن الحدود السورية التركية إلى عمق 30 كيلومترا جنوبا مع انتشار قوات روسية وسورية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: