الجولاني يلتقي مع مسؤولين في أجهزة استخبارات غربية بإدلب

 

كشف مصدر دبلوماسي روسي عن عقد زعيم “هيئة تحرير الشام”، “أبو محمد الجولاني”، لقاء مع مسؤولين في أجهزة استخبارات غربية.

ونقلت وكالة “تاس” عن المصدر قوله إن “جوناثان باويل” المبعوث البريطاني السابق إلى ليبيا وممثل الاستخبارات السرية “MI-6“، التقى “الجولاني” مؤخراً في إدلب، موضحاً أن المحادثات تركزت على إمكانية شطب “تحرير الشام” من قوائم “الإرهاب”.

ووفقاً للمصدر فإن “باويل” اقترح على “الجولاني” إعلان التخلي عن عمليات التقويض ضد الدول الغربية، وإقامة تعاون وثيق معها، ونصحه بإجراء مقابلة مع صحفيين أمريكيين لتحسين صورة “الهيئة”.

واتفق الطرفان على إبقاء قناة اتصال دائمة بينهما، وبحسب المصدر الروسي، فإن هناك معلومات تشير إلى أن بعض استخبارات الدول الغربية ترتب اتصالات بطريقة مباشرة أو غير مباشرة مع “تنظيمات دولية” تنشط في سوريا.

جدير بالذكر أن “الجولاني” أجرى في نيسان/ أبريل الماضي مقابلة مع الصحفي الأمريكي “مارتن سميث” من المقرر أن تعرضها شبكة “فرونت لايت” غداً الثلاثاء، ووجه خلالها زعيم “تحرير الشام” رسائل تطمينية إلى الولايات المتحدة وأوروبا بأن “الهيئة” لا تشكل تهديداً على تلك الدول وأن وجودها يحقق مصالح مشتركة.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: