الجولاني يدعو انصاره الى حمل السلاح معتبراً القصف السوري والروسي قد أسقط كافة الاتفاقيات حول إدلب

دعا القائد العام لهيئة تحرير الشام ” النصرة سابقا” أبو محمد الجولاني ، أمس الأحد ، في مقابلة مصورة عبر موقع تلغرام، إلى حمل السلاح للدفاع عن معقل قواته في شمال غرب سوريا ، ويأتي ذلك إثر التصعيد العسكري السوري الروسي الكثيف الذي يستهدف ريف ادلب الجنوبي منذ نهاية شهر نيسان

ودعا القائد العام لهيئة تحرير الشام ” النصرة سابقا”  أبو محمد الجولاني في المقابلة ، إلى “حمل السلاح” للدفاع عن معقل قواته في شمال غرب سوريا، معتبرا أن تصعيد القصف السوري والروسي أسقط كافة الاتفاقيات حول  إدلب

وقال الجولاني في مقابلة أجراها معه الناشط الإعلامي في إدلب طاهر العمر الذي نشرها على حسابه في تطبيق تلغرام “نتوجه لأي قادر على حمل السلاح ولأي قادر بأن يقوم بواجبه الجهادي.. إلى أن يتوجه الى ساحة المعركة”. وذكر الناشط أن المقابلة أجريت في ريف حماة الشمالي، حسب وكالة الأنباء الفرنسية .

ويذكر أن هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) تسيطر مع فصائل جهادية على إدلب وأرياف حلب الغربي وحماة الشمالي واللاذقية الشمالي الشرقي.

ويشهد ريف إدلب الجنوبي مع ريف حماة الشمالي قصفا جويا سوريا وروسيا كثيفا منذ نهاية أبريل/نيسان، رغم أن المنطقة مشمولة باتفاق روسي-تركي تم التوصل إليه في سوتشي العام الماضي ونص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق سيطرة قوات الجيش السوري والفصائل المسلحة .الجو

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: