الجهات المعنية في حلب تواصل تعزيل مجرى نهر قويق لحماية الأراضي الزراعية من غمر الأمطار

تتابع الجهات المعنية في حلب إجراءاتها اللازمة لفتح المجاري المائية وتدعيم السواتر الترابية في منطقة السيحة بريف المحافظة الجنوبي للحيلولة دون غمر الأراضي الزراعية جراء الهطولات الغزيرة للأمطار والتي تسببت بغمر بعضها.

وبين مصدر في المحافظة بأن نائب رئيس المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة، أحمد الياسين، جال اليوم الجمعة، يرافقه عضو المكتب التنفيذي لقطاع البلديات، بكار حمادي، ومديرو الخدمات الفنية والزراعة والصيانة والتشغيل، على قرى أم الكراميل والعطشانة وتل عقارب للاطلاع على الواقع والأعمال الجارية لتجنيب الأراضي الزراعية من غمر مياه الأمطار .

وأشار المصدر الى أن نائب رئيس المكتب التنفيذي، وتنفيذاً لتعليمات محافظ حلب، حسين دياب، اطلع على الواقع الميداني في عدد من القرى التي تتعرض بعض أراضيها في فصل الشتاء للغمر نتيجة مياه الأمطار الزائدة في مجرى نهر قويق “وجرى البدء بالأعمال اللازمة منذ يوم أمس، من خلال آليات (باكر) من مديرية استصلاح الأراضي و(تركس) من الخدمات الفنية)، حيث ستستمر الأعمال المطلوبة في هذا المحور للحد من الأضرار التي قد تنجم عن هطولات مطرية كبيرة”، ودعا المزارعين وأهالي المنطقة للمساهمة مع الجهود الحكومية في حماية أراضيهم من أية فيضانات قد تحدث.

وأوضح مدير التشغيل والصيانة، عبد الوهاب غضبان، أنه جرى العمل لفتح مجرى نهر قويق في منطقة السيحة وتدعيم السواتر الترابية في محيط الأراضي الزراعية “كإجراءات إسعافية تحسباً لورود كميات زائدة من مياه الأمطار”، ولفت إلى أنه لا توجد بيوت مغمورة بالمياه في القرى الموجودة على محور النهر “إذ تم وضع الآليات بإشراف مدير ناحية تل الضمان ورئيس الوحدة الإدارية لمتابعة الأعمال المطلوبة على امتداد المنطقة”.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: