الجنوب السوري : بغية فرض الأمان و الاستقرار …انتشار لوحدات الجيش السوري وقوى أمنية بين القريا و بصرى الشام

كشف أمين فرع السويداء لحزب البعث فوزات شقير، اليوم الأحد، أنه وضمن الخطة الموضوعة، تم انتشار وحدات للجيش السوري وقوى أمنية، على كامل المنطقة في محور ريف السويداء الغربي، والتي شهدت توترات أمنية خلال الأيام الماضية.

وفي تصريح لـ«الوطن» الموالية ، أكد شقير أنه لن يسمح بعد الآن بوجود أي مظاهر مسلحة لغير الجيش في هذه المناطق، كاشفاً أن وحدات الجيش وعناصر الأمن، انتشرت بين القريا وبصرى الشام، إضافة إلى وضع حاجز في بلدة صما الهنيدات لمنع أي حالات تهريب أو انتشار مسلح خارج عن سيطرة الدولة.

وشدد شقير على أن تحقيق الأمن هو من مسؤولية الجيش السوري، مشدداً على ضرورة ألا ينجرّ أحد وراء ما يجري بثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي من إشاعات هدفها إثارة البلبلة، داعياً الأهالي إلى الحصول على المعلومات وحقيقة ما يجري من الجهات الرسمية، ومحاولة عدم الانجرار وراء التصعيد في أي منطقة.

وأضاف: «إن أي تصرف يقوم به أي فرد أو مجموعة هي مسؤوليته، وسيتحمل تبعاتها القانونية وما سينتج عنها»، مؤكداً أنه لن يسمح بوجود أي مظاهر مسلحة من أي جهة كانت، حيث سيعمل الجيش على إعادة الأمن والاستقرار لهذه المنطقة.

وشهد محور ريف السويداء الغربي توتراً خلال الأيام الماضية، ما دفع بوحدات الجيش إلى التدخل وتعزيز وجودها في تلك المنطقة لتأمين الاستقرار فيها.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: