الجنرال مظلوم عبدي…. رجل المرحلة القادمة

جميع المعطيات على الأرض الواقع تشير إلى أن الجنرال مظلوم عبدي هو رجل المرحلة والقائد الأبرز في الساحة السياسية والعسكرية والاجتماعية .

عسكريا استطاعت قوات سوريا الديمقراطية بقيادته هزيمة أخطر تنظيم إرهابي في العالم بدعم من التحالف الدولي التي لها صلات وثيقة مع قوات سوريا الديمقراطية وتعتبرها شريكة اساسية لها في الحرب على الإرهاب

تعامل التحالف الدولي مع الجنرال مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية على اساس حليف استراتيجي تمنح قوات سوريا الديمقراطية الشرعية الدولية والأممية وبالتالي لعبدي مكانه خاصة في المجتمع الدولي وعند قادة العالم وخير دليل على ذلك تواصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع مظلوم كوباني هاتفيا مما يؤكد على شخصية عبدي القيادية في العالم

بينما سياسياً تشكل “مسد” المظلة السياسية لقوات سوريا الديمقراطية وتحظى “مسد” باحترام دولي واسع فلها ممثلية في العاصمة الأمريكية واشنطن وقد استقبل الكونغرس الأمريكي السيدة إلهام أحمد حيث تم السماع لشهادتها بشأن الغزو التركي لشمال وشرق سوريا ويعد استقبال إلهام أحمد ووجود مكتب تمثل “مسد” في واشنطن أكبر دليل على الاعتراف السياسي بقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها عبدي كما أن قيام الأمم المتحدة بعقد اتفاقية مع قوات سوريا الديمقراطية بشأن عدم تجنيد الأطفال دون سن الثامنة عشرة دليل على الشرعية الدولية لهذه القوات.

كما أن جهود مظلوم عبدي نحو توحيد الصف الكردي أثمر عن تفاهم تاريخي بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الاتحاد الكردي كما ساهم في تجاوز معضلة احداث عامودا عام 2013 من خلال اعتراف قوات حماية الشعب الكردية بمسؤوليتها عن هذه الأحداث المؤسفة واعتذارها من أهالي الشهداء الأمر الذي يمهد لقيام رؤية كردية موحدة في سوريا ستسهم مستقبلاً افي صنع القرار في سوريا القادمة.

ولمظلوم عبدي كاريزما اجتماعية لدى أغلب المكونات في شمال وشرق سوريا فخطابة موجه دائما نحو الوحدة الوطنية بعيداً عن العنصرية والطائفية كما في العديد من خطابات شخصيات المعارضة و يحرص على الوقوف بمسافة واحدة من جميع المكونات في شمال وشرق سوريا

جميع هذه العوامل تؤكد على الشخصية القيادية للجنرال مظلوم عبدي وتجعله في صفوف القادة البارزين في المراحل القادمة من تاريخ سوريا

 

رئيس التحرير

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: