التقدمي الكردي : نطالب الدول الضالعة في الشأن السوري بتحمل كامل مسؤولياتها والضغط على تركيا لإنهاء احتلالها لعفرين

أصدر المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا بياناً بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لاحتلال عفرين وجاء في بيان الحزب : 

 

إلى الرأي العام حول الذكرى الثالثة لاحتلال عفرين

 

يصادف اليوم الذكرى الثالثة لاحتلال منطقة عفرين من قبل الجيش التركي والفصائل الإسلامية المتطرفة التابعة لها والتي قامت يوم العشرين من شهر كانون الثاني 2018 بشن غارات جوية مكثفة على مدينة عفرين والقرى والنواحي التابعة لها، وتمكنت من أحتلال المدينة بعد مقاومة ضارية أمتدت لثمانية وخمسين يوما وأدى إلى استشهاد الآلاف ونزوح مئات الآلاف من أبناء شعبنا إلى خارج المنطقة وإلى دول اللجوء.

بعد مرور ثلاثة أعوام من الاحتلال التركي والمنطقة لا تزال تتعرض لأبشع وأقسى أنواع الانتهاكات التي ترتكبها الفصائل المسلحة بحق المواطنين الكرد من سلب ونهب لممتلكاتهم وكذلك الاختطاف وفرض الاتاوات عليهم بهدف دفعهم إلى ترك قراهم ومدنهم بغية إحداث التغيير الديموغرافي في عفرين .

وإننا في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا إذ نستذكر معاناة شعبنا والتضحيات الجسام التي قدمها في سبيل الدفاع عن أرضه وكرامته ندين ونستنكر سياسات التعريب والتتريك الممنهجة التي تمارسها الدولة التركية في الوقت الذي ندين ونستنكر هذه الجرائم  التي ينتهجها الجيش التركي والفصائل الموالية له نطالب المجتمع الدولي والجهات والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان، وخاصة الدول الضالعة في الشأن السوري بتحمل كامل مسؤولياتها والضغط على تركيا لإنهاء احتلالها لعفرين ووقف التهجير القسري والتغيير الديموغرافي والسماح لأبناء المنطقة بالعودة إلى ديارهم وإدارة شؤونهم بأنفسهم .

 

قامشلو

 

١٨ / ٣ / ٢٠٢١

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: