التقارب “الكردي -الكردي “على طاولة ممثلي الخارجية الأمريكية في لقاء مع وفد لحزب يكيتي الكردستاني الحر

التقى ممثلو وزارة الخارجية الأمريكية اليوم السبت بوفد من اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردستاني الحر برئاسة سكرتير اللجنة المركزية.

وأكدت مصادر مطلعة لصدى الواقع السوري vedeng news أن اللقاء تركز على سير عملية التقارب الكردي _ الكردي بإشراف أمريكا وتحالف الدولي والقائد العام لقسد الجنرال مظلوم عبدي،  ودعم رئاسة وحكومة إقليم كردستان.

وأضافت المصادر أن  الجانب الأمريكي أكد خلال اللقاء  بأن مشروع التقارب الكردي بين الاطراف السياسية  يسير بشكل جيد من قبل الطرفين المتحاورين، الذين يلتزمان بإنجازه، وبأن أمريكا تعمل بجدية وتصميم على البدء قريبا بالإنتقال إلى مرحلة مناقشة وتناول بقية المواضيع، إنطلاقا من إتفاق دهوك، وفي نفس الوقت تقوم بتذليل العقبات أمام مشاركة جميع القوى السياسية الكردية من خارج إطاري المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية، ليكون الإتفاق شاملا ومتماسكاٍ”.

وأضافت المصادر أن وفد اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردستاني الحر أعرب عن مساندته التامة لمشروع التقارب الكردي، وضرورة الإسراع في إنجازه، وتشكيل مرجعية سياسية شاملة، لجميع القوى السياسية وفعاليات المجتمع  ، لتقوم بتشكيل لجان متخصصة في كافة المجالات.

كما أشارت المصادر أن  وفد اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردستاني الحر دعا وفد الجانب الأمريكي إلى تفادي تداعيات قانون قيصر على الحالة المعيشية للسكان، وحماية المناطق الكردية من المخاطر المحدقة وتهديدات تركيا والنظام وأعوانهما.

والجدير بالذكر أن الاطراف الكردية السياسية في شمال شرق سوريا توصلوا في شهر حزيران ” يونيو” المنصرم بعد سلسلة من الاجتماعات برعاية أمريكية إلى اتفاق مبدئي  في المرحلة الأولى من الحوار الكردي الكردي  والاتفاق على اعتماد اتفاقية دهوك لتأسيس مرجعية سياسية كردية ولبحث الجوانب الإدارية والاقتصادية والعسكرية في المرحلة الثانية .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: