التصعيد الروسي الأخير في شمال غربي سوريا وموقف تركيا من ذلك

شنت الطائرات الحربية الروسية غارات على مناطق مختلفة في شمال غربي سوريا ،يوم أمس الأربعاء، وذلك للمرة الأولى منذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 5 آذار بين تركيا وروسيا.

حيث نفذت الطائرات الحربية الروسية 4 غارات، استهدفت مواقع في المنطقة الواقعة بين القرقور والمحطة الحرارية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون ورود  أي معلومات عن خسائر بشرية .

وعقب خرق روسيا الهدنة في إدلب ، كشفت تركيا عن موقفها من التصعيد الذي شهدته منطقة خفض التصعيد شمال غرب سوريا ،امس الأربعاء، حيث أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو وجود خلافات مع الجانب الروسي جراء خرق موسكو اتفاق الهدنة في إدلب.

وقال أوغلو في تصريحات  لوسائل إعلام تركية طالعتها صدى الواقع السوري vedeng : “بالرغم من اختلاف وجهات النظر بين أنقرة وموسكو إزاء القضايا الإقليمية والدولية، إلا أن تركيا ترغب في حل المشاكل العالقة عن طريق الحوار”.

مضيفاً: “لا نتفق مع روسيا حول جملة من القضايا أبرزها الأزمة في سوريا وليبيا والقرم والموقف من القضية الأوكرانية، لكن نواصل الحوار مع موسكو بهدف حل المشاكل العالقة”.

واستهدفت الطائرات الروسية ،ليل امس الخميس ،  ايضًا بعدة غارت جوية قرية السرمانية بريف حماة الغربي.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: