البنتاغون يعلن عن قلقه من توسع النفوذ الروسي في الشرق الأوسط

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أمس الأربعاء إن القوات الأمريكية في سوريا تعمل بتنسيق وثيق مع “قسد”، وأن “البنتاغون” لا يزال واثقاً من قدرته على مواصلة مهمته في سوريا، وهي ضمان الهزيمة النهائية لتنظيم “داعش”.

وأكد إسبر في جلسة استماع أمام مجلس النواب حول الوضع الأمني في سوريا والشرق الأوسط، بأن استراتيجية الولايات المتحدة في الشرق الأوسط تسعى إلى “ضمان أن المنطقة لن تكون ملاذاً آمناً للإرهابيين، وأن أي قوة معادية للولايات المتحدة لن تسيطر عليها”.

وحدّد الأهداف التي تسعى وزارته إلى تحقيقها في المنطقة، بـ”الاستفادة من الوجود العسكري الأمريكي بعمق استراتيجي لردع العدوان إذا لزم الأمر، وتعزيز القدرات الدفاعية للشركاء الإقليميين، وتقاسم الأعباء مع الحلفاء لمعالجة المخاوف الأمنية المشتركة”.

وأضاف أن الولايات المتحدة لديها رسالة واضحة إلى إيران، مفادها أن المجتمع الدولي “لن يتسامح مع أنشطتها الخبيثة”، وأن واشنطن مستعدة لـ”الرد بقوة عسكرية حاسمة، في حال هاجمت قواتنا أو مصالحنا”

كما  قال وزير الدفاع الأمريكي ان الوجود العسكري الروسي في سوريا ازداد خلال الشهر ونصف الشهر الماضي، وصرح أن ذلك لا يثير قلقه بقدر ما يثيره “توسع النفوذ الروسي في الشرق الأوسط

مضيفاً ، أن الأكثر خطورة وجود ترابط بين روسيا وتركيا، وكان إسبر قد أعلن عن قلق البنتاغون من ابتعاد تركيا عن حلف شمال الأطلسي.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: