البنتاغون:التفاهم بين الولايات المتحدة وتركيا حول المنطقة الآمنة “مبدئي وليس نهائي”

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية شون روبرتسون إن “التفاهم الذي توصلت إليه الولايات المتحدة الأميركية مع تركيا، والخاص بإقامة منطقة آمنة في شمال غرب سوريا “مبدئي وليس نهائي”.

وفي حديث لقناة “الحرة” طالعته فدنك نيوز، كشف روبرتسون أن “المشاورات بين مسؤولي البلدين لاتزال جارية للوقوف على كثير من التفاصيل” لافتا إلى الأهمية التي يكتسيها الاتفاق المبدئي بين الولايات المتحدة وتركيا.

روبرتسون كشف في السياق أن هناك تنسيقا بين البلدين من أجل تحقيق ثلاث نقاط أساسية، وهي “تبديد المخاوف التي أبدتها تركيا، ثم التأكيد على أن هناك مناخا أمنيا شمال شرق سوريا لا يمكن لتنظيم داعش أن يعاود الظهور فيه، وثالثا الوقوف على شروط جميع الحلفاء بالخصوص”.

التفاهم المبدئي بين واشنطن وأنقرة، جاء بحسب روبرتسون للتأكيد على أن البلدين سيعملان سويا على التنسيق بينهما “وهناك فريق على الأرض ينظر في مركز التنسيق العملياتي المشترك والذي سيكون مقره في تركيا”.

وكانت أنقرة أعلنت في وقت سابق أنها توصلت إلى اتفاق مع واشنطن لإقامة مركز عمليات مشترك لإدارة التوترات بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات التركية في شمال سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن أنقرة “اتفقت مع مسؤولين أميركيين على “تطبيق أول الإجراءات الهادفة إلى تبديد المخاوف التركية بدون تأخير، بإنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا لتنسيق وإدارة تطبيق منطقة آمنة بالاشتراك مع الولايات المتحدة”.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك شبه اتفاق بين أنقرة وواشنطن على ضرورة إقامة منطقة عازلة إلا أن الطرفين يختلفان حول حجم هذه المنطقة ومن سيسيطر عليها.

 

المصدر: الحرة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: