البرلمان الأوروبي يحذر من السياسات الخارجية التي تنتهجها تركيا في البحر المتوسط وخاصة على سوريا ويتوعد بفرض العقوبات عليها

أكد البرلمان الأوروبي أن السياسات الخارجية التي تنتهجها تركيا وممارساتها في المتوسط ” اليونان والقبرص “تجلب عواقب سلبية إلى الاستقرار الإقليمي وخاصة في سوريا وتوعدت بفرض العقوبات عليها في حال عدم العدول عن تلك السياسات

هذا وقد أعلن البرلمان الأوروبي اليوم الخميس تضمانه مع اليونان وقبرص مديناً ممارسات تركيا في منطقتهما الاقتصادية الخالصة.

ودعا البرلمان الأوروبي أنقرة إلى وقف أعمال الحفر والتنقيب في تلك المنطقة وذلك في قرار اتخذه اليوم بعد تصويت 601 نائب مقابل 57 نائبا رافضا، مع امتناع 36 برلمانيا عن التصويت . .

وعبر البرلمان  الأوربي عن قلقه البالغ إزاء واقع وضع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا”، مشيرا إلى خطر تضررها بشكل ملموس جراء “الوضع الأليم في مجال حقوق الإنسان وتآكل الديمقراطية وسيادة القانون في تركيا”.

وحذر البرلمان الأوروبي في جلسته  من أن “السياسات الخارجية التي تنتهجها تركيا وممارساتها في المتوسط تجلب عواقب سلبية إلى الاستقرار الإقليمي، وخاصة في سوريا”، مشيرا إلى أنه من غير المستبعد أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على أنقرة في هذا السياق.

وشدد البرلمان على أن الحوار هو السبيل الوحيد لتفادي سيناريو العقوبات الجديدة، داعيا المجلس الأوروبي إلى أن يكون على استعداد لاتخاذ إجراءات عقابية ضد قطاعات معينة، أو محددة الهدف جديدة بحق تركيا، لكن دون أن تطال هذه العقوبات المواطنين واللاجئين المقيمين في تركيا.

والجدير بالذكر أنه من المقرر أن يعقد المجلس الأوروبي في 24-25 سبتمبر الجاري اجتماعا خاصا “لبحث التصعيد الخطير في شرق المتوسط ودور تركيا فيه”.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: