البدء بفلاحة الأراضي الزراعية تمهيداً للموسم الزراعي القادم

بدأ مزارعو مناطق شمال شرق سوريا بفلاحة الأراضي الصالحة للزراعة تمهيداً للموسم الزراعي الجديد. 

حيث من المعلوم في كل سنة وبهذا الوقت يعمل المزارعين لتبريد الأراضي وفلاحتها عبر آليات زراعية لتكون مناسباً للزراعة فيما بعد. 

 

حسين قادوّ مزارع من أهالي ريف جل آغا صرح لصدى الواقع السوري بأنه استأجر جرار بهدف فلاحة أرضه الذي يبلغ مساحته 70 دونماً ، قادوّ أضاف : اسعار الفلاحة مرتفعة والأرض يحتاج للعمل والجهد والكثير من المصاريف لكي يعطي إنتاج جيد والليرة السورية غير مستقرة وهذا ما يثير مخاوف العاملين في مجال الزراعة. 

 

الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا تمنح هذه السنة البزار عبر دوائر الزراعة في المناطق التابعة لها.

 

جهاد عبدو مزارع من ريف اليان أفاد صدى الواقع السوري : سعر البذار الذي حدده الإدارة الذاتية جيد باعتبار يتم غربلته وتعقيمه وتكيّسه وهذا ما سيخفف العناء نوعاً ما عن كاهل المزارعين ،عبدو أضاف: المزارع يواجه صعوبات كثيرة منذ بدء الزراعة ولحين الحصاد ومردود العمل في هذا القطاع انخفض خلال السنوات الماضية نتيجة انهيار الليرة أمام الدولار وما ترتب عليه من تأثير كبير على الزراعة. 

 

_ يُذكر إن مناطق شمال سوريا يعتمد السكان فيها على الزراعة كمصدر الرئيسي باعتبار الأراضي قابلة للزراعة واغلبها بعلّية.  

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: