البارزاني يرحب بمبادرة الرئيس الفرنسي “ماكرون” لترتيب البيت الكردي السوري

 

رحب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني  في كردستان العراق بمبادرة الرئيس الفرنسي لترتيب البيت الكردي السوري مبديا قلقه بشأن مصير الكرد في سوريا بحسب ماذكرتها وكالة كردستان24 في تقرير طالعته فدنك نيوز.

وجاء ذلك، يوم  أمس الاربعاء، خلال استقبال البارزاني للقنصل الفرنسي الجديد في اربيل اوليفييه ديكوتيني والوفد المرافق.

وعبر البارزاني للقنصل الفرنسي عن ترحيبه بالمبادرة الفرنسية الساعية لمصالحة الادارة الذاتية والمجلس الوطني الكردي، فيما شكر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على المبادرة.

وابدى بارزاني قلقه بشأن مستقبل الشعب الكوردي في سوريا.

من جهة اخرى اشار الزعيم الكردي الى ان أسباب تنامي تنظيم داعش لم تتم إزالتها، وأن خطر عودة نشاطه بقوة لا يزال قائما.

ونقل القنصل العام ديكوتيني تحيات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ووزير الخارجية جان إيف لو دريان، وأعرب عن ارتياحه لاستقرار إقليم كردستان وتنصيب الحكومة الجديدة.

وقال ديكوتيني ان “استقرار إقليم كردستان مهم بالنسبة لفرنسا”.

وشدد ديكوتيني على ضرورة تطوير العلاقات بين اقليم كردستان وفرنسا في كافة المجالات، فيما اكد ترحيب بلاده بتطور العلاقات بين أربيل وبغداد.

والجدير بالذكر أن السفير الفرنسي الخاص بالملف السوري فرانسوا سيمنيو  عقد عدة لقاءات مع ممثلي الأحزاب الكردية في  الإدارة الذتية وممثلي المجلس الوطني الكردي بهدف تقريب وجهات النظر وحل الخلافات العالقة بين الطرفين.

قسم التحرير: مهند سليمان

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: