البارزاني : عملية الاستيلاء على كركوك كانت بقيادة الإيرانيين وبعلم المسؤولين الأمريكيين والبريطانيين”

البارزاني

اتهم الزعيم الكردي، مسعود البارزاني، إيران وأمريكا وبريطانيا، بأنهم وراء عملية سيطرة القوات العراقية على كركوك.

وقال في حديث لمجلة “نيوزويك” الأمريكية، الأربعاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني: “نحن واثقون من أن عملية الاستيلاء على كركوك كانت بقيادة الإيرانيين، وبعلم المسؤولين الأمريكيين والبريطانيين”، لافتا إلى أن “القرارات العراقية في أيدي إيران، وأن الكرد لن يواجهوا الإيرانيين ولا يتنافسون معهم”.

وفيما أشاد البارزاني بدور البيشمركة في الحرب ضد تنظيم “داعش” والدعم الأمريكي له وقتها، والتضحيات التي قدمها من أجل تحرير الموصل، فقد أبدى دهشته الكبرى من استخدام القوات العراقية للأسلحة التي حصلت عليها من الولايات المتحدة الأمريكية لمحاربة “داعش” ضد مواطنيها.

وجدد البارزاني دفاعه عن استفتاء الانفصال، قائلا: “أعتقد أن هذا الاستفتاء ضمن مستقبل الشعب الكردي، على الرغم من بعض العقبات التي تلت الاستفتاء، ولكن هذا لا يعني أن عزم الشعب الكردي انطفأ”.

وقال: “التوقيت كان جيدا، لأن القوات العراقية التي تنفذ سياساتها حاليا لتغيير الديموغرافيا والوضع في المناطق التي هي فيها في الوقت الراهن، كان لديها هذا البرنامج وهذه الخطة في الاعتبار حتى قبل الاستفتاء، وهم (العراقيون) يستخدمون الاستفتاء كذريعة لتغطية خطتهم ومؤامرتهم ضد الشعب الكردي”.

وأردف: “ذهبنا إلى الاستفتاء من أجل تجنب إراقة الدماء ومن أجل تجنب المعارك والصراعات لأن من يقاتلوننا الآن يريدون فرض وضع جديد في المنطقة”، مشيرا إلى أن “خطأنا هو أن الاستفتاء كان ينبغي أن يجري في وقت سابق وليس في وقت لاحق”.

المصدر:فدنك_وكالات

متابعة:دل جان كورد

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151