الأهالي في ريف ديرك يتهيؤن لاستقبال فصل الشتاء بلبخ أسطُح منازلهم

 

ديرك

يتسابق أهالي مدينة ديرك وريفها كما جميع سكان شمال سوريا لإجراء عمليات تصليح وصيانة منازلهم، والتي تكون في معظمها مصنوعة من اللبن والطين والحجر والمرتبطة بشكل كبير بالوضع الاقتصادي حيث  الأوضاع المادية السيئة لغالبية السكان.

وتبدأ عملية اللبخ عادة في بداية فصل الخريف حيث يقوم الأهالي بجمع الأتربة المناسبة الصالحة للبخ، ثم غربلتها لاستخلاصها من الحصى، ثم تخلط مع التبن والماء، تترك بعدها لمدة أسبوع تنمو خلالها بذور الأعشاب الموجودة في الخلطة.

في صبيحة اليوم الذي يقومون فيه بعملية اللبخ يقوم أصحاب البيت بمساعدة من أهالي القرية بتجهيز اللبخة للبدأ بلبخ الأسطح، وذلك بإضافة كميات كبيرة من الماء وبعض الملح ليتم عجنها بالأرجل وتقليبها بشكل جيد، يتواصل العمل بتوزيع العمال والبدء بنقل اللبخة بالأسطل البلاستيكية او التنك الى الأسطح وتوزيعها على الأسطح بشكل جيد تفاديأ لتسرب المياه في الشتاء لداخل الغرف.ديرك3

هذه العادة الجماعية التعاونية الجميلة  كانت ولا تزال منتشرة في الأرياف والمدن ولكنها بدأ ت تنقص تدريجياًفي ظل موجة الهجرة الكبيرة التي تشهدها المنطقة وخاصة جيل الشباب مما ترك فراغاً اجتماعياً وألقى بظلاله على الحياة الأجتماعية بشكل عام، ليتحمل الآباء العبء الكبير من هذه الأعمال على أمل أن تلتم لم شمل هذه الأُسر مرة أُخرى ويعم الأمن والسلام على  جميع المنطقة.

ديرك2

ديرك1

تقرير: فيان عمر

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151