الاسواق الدمشقية قبيل العيد

دمشق 1

مع مرور الأيام واقتراب العيد واستمرار الغلاء على الناس بمختلف الطبقات وارتفاع أسعار العملات الأجنبية والمعادن النفيسة يتدفق الدمشقيون الى الأسواق لنسيان ما تركته الحرب في انفسهم.

رغم ظروف الحرب والغلاء الفاحش الذي يكتظ به السوق الدمشقي الا ان الدمشقيين مازالوا يتدفقون الى الأسواق والاستمتاع بنهكة عيد الأضحى المبارك، وخلال جولة قمنا بها في أسواق الحمرا والشعلان والصالحية في دمشق صورنا عدد من الصور لأجواء العيد المبارك.

دمشق 4 دمشق 5 دمشق 3

الأسعار تتراوح بين الوسط وغالي الثمن بالنسبة لموظف من القطاع الخاص اما بالنسبة لموظف من القطاع العام فان الأسعار كلها من الغالي الى الاغلى ثمناً، فالتموين لا يبالي اذا التزمت المحلات التجارية بالأسعار المخصصة او لم تلتزم والضحية كالعادة هو المواطن.

 

تقرير : جواد علي

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151