الاستيلاء على ممتلكات تعود لمدنيين في ناحية معبطلي في ريف عفرين

استولت مجموعة عسكرية من “لواء الشمال الديمقراطي” على ثلاث منازل، ومحل تجاري، في قرية آفرازيه، بناحية معبطلي، بريف عفرين شمالي غرب حلب وبحسب مصادر محلية وشهود عيان, تعود ملكيتها لأشخاص من أبناء القرية، مهجرين بفعل عملية ما سمّتْ “غصن الزيتون”، وذلك قبل نحو أسبوع من الآن، ووفقًا للمصادر، فإن المنازل الثلاث والمحال التجاري، كان يقطنها ومسؤول عنها، مواطنين أقرباء للمهجرين من أبناء القرية، قبل أن يتم طردهم منها من قِبل الفصيل المنضوي ضمن مايسمى ” الجيش الوطني” الموالي لتركيا.

وفي موضوع متّصل وبتاريخ الثاني عشر من مايو/أيار، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن عناصر من لواء “سمرقند” عمدوا منذ مطلع شهر أيار/مايو الجاري، إلى قطع الآلاف من أشجار الزيتون المزروعة ضمن حقول المواطنين في قرية كفرصفرة، رغم تواجدهم داخل القرية، إلا أن ذلك لم يمنع عناصر “سمرقند”، وفقاً للمرصد السوري، يقدر عدد الأشجار التي جرى قطعها وبيعها نحو 3900 شجرة مثمرة، جرى قطعها من قِبل عناصر “سمرقند” ومن ثم بيعها لتجار “حطب التدفئة”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: