الاستهتار وعدم وجود الخبرة يوديان بحياة طفل بريء في مشفى خاص بمنبج

يبدو أن الواقع الطبي في شمال وشرق سوريا مازال بحاجة إلى المزيد من المتابعة والتدقيق من الجهات المختصة

ففي منبح فقد طفل بريء حياته نتيجة الاستهتار وعدم وجود طواقم طبية تمتلك الخبرات المناسبة

وحسب المعلومات التي حصل عليها مراسل وكالة صدى الواقع السوري vedeng news  من والد الطفل أحمد شيخو

فإن الطفل  ” بهاء شيخو” عانى في البداية من الاسهال وتم إدخاله إلى مشفى الأمل الخاص في مدينة منبج.

أكد والد الطفل بأن بهاء في البداية كان صاحياً تماماً ولم يستطع الأطباء تشخيص حالته بالشكل الصحيح  وأشاروا إلى وجود عقدة بالأمعاء ثم بعد ذلك قاموا بتغيير دم الطفل بزمرة غير زمرته بالغلط  في يوم الخميس الماضي فاضطرب اوضاع الطفل في اليوم التالي مباشرة وتوفي في نفس اليوم حسب ما أكد عليه والد الطفل أحمد شيخو

وقال والد الطفل أنه لم يكن في المشفى مدير عام مؤكدا على وجود طاقم طبي لا يمتلك الخبرة المناسبة كما أكد على أن المحاسب هو من كان يقوم بإدارة المشفى في ظل غياب مدير حقيقي يمكن التواصل معه

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: