الاستخبارات التركية تحول قطر إلى قاعدة لتدريب السوريين ( المرتزقة ) وإرسالهم إلى جبهات القتال في ليبيا واليمن …

بعد الكشف عن الدعم التركي الواضح للفصائل والجماعات المسلحة في سوريا وعدد آخر من الدول العربية و تأكيد الأمم المتحدة عبر تقرير رسمي على ارتكاب الفصائل الموالية لتركيا في سوريا جرائم حرب وخاصة في المناطق الكردية ازداد ضغط المجتمع الدولي على تركيا بخصوص دعهما لتلك الجماعات وإرسالها المرتزقة إلى العديد من الدول لنشر الفوضى وعدم الاستقرار فيها ومطالبة تركيا بالتخلي عن دعم الإرهاب.
لذلك تخطط الاستخبارات التركية للخروج من هذه الأزمة بالتوجه إلى قطر وتحويلها إلى قاعدة لتدريب السوريين المرتزقة وإرسالهم للقتال في ليبيا واليمن وأذربيجان وذلك لتحقيق أجنداتها الخاصة
فقد أكدت مصادر محلية في عفرين لوكالة صدى الواقع السوري vedeng news على أن الاستخبارات التركية في منطقة عفرين تقوم بتجنيد عناصر من الفصائل المسلحة الموالية لتركيا ( فصيل أحرار الشام – فصيل السلطان مراد – فصيل لواء سمرقند ) وذلك في ناحية جنديرس ليتم إرسالهم إلى قطر عبر شركة ” السادات الأمنية ” وهي شركة تركية تقوم بتنفيذ أجندات المخابرات التركية
وفقاً لتلك المصادر تم إرسال ما يقارب 200 مرتزق حيث سيخضعون للتدريب في قطر ومن ثم الانتقال من قطر إلى ليبيا واليمن ومالي وغيرها من الدول التي تحاول تركيا التوسع فيها
وتهدف تركيا من هذه الخطة إلى تحسين صورتها أمام المجتمع الدولي بعد الاتهامات التي وجهت لها بنقل المرتزقة ودعم الإرهاب في المنطقة

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: