الاستخبارات الإسرائيلية ترجح بأن تمر سوريا بتغييرات كبيرة عام 2019

رجحت هيئة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أن تمر سوريا في العام 2019 القادم بتغييرات كبيرة لا سيما في ظل الإنجازات الميدانية التي حققها الجيش السوري ، وحلفائه.

رأى اللواء تامير هيمان، قائد الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، في كلمة ألقاها اليوم الاثنين خلال مؤتمر في تل أبيب، أن العام 2019 سيأتي “بتغيير ملموس” لسوريا التي تمكن رئيسها وبمساعدة روسيا وإيران و”حزب الله” اللبناني

وأضاف هيمان: “الوجود الإيراني وعودة سوريا إلى الاستقرار تحت مظلة روسيا أمور نتابعها عن كثب”.

وتمكنت القوات الحكومية السورية خلال السنوات الـ3 الماضية، بدعم حليفيها روسيا وإيران، من بسط سيطرتها على أكثر من 90 بالمئة من أراضي البلاد، وحررتها من قبضة المسلحين.

ونفذت إسرائيل على مدار العامين الماضيين سلسلة واسعة من الغارات الجوية على المواقع العسكرية داخل سوريا قالت إنها موجهة ضد تمركز القوات الإيرانية في البلاد أو ردا على تصرفات “عدوانية” من قبل الجيش السوري.

وتراجعت وتيرة هذه العمليات بعد استلام الجيش السوري في أكتوبر 2018، 4 منصات لمنظومات “إس-300” الصاروخية الروسية للدفاع الجيش في تطور جاء بعد إسقاط طائرة “إيل-20” الروسية بسبب هجوم إسرائيل على سوريا، ما أدى إلى مقتل 15 عسكريا من روسيا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: