الاحتلال التركي ينشأ مشفى ميداني بريف ادلب

 

قامت قوات الاحتلال بأنشاء مشفى ميداني يحتوي على تجهيزات طبية متكاملة، داخل النقطة التركية في بلدة المسطومة بالقرب من مدينة إدلب.

 

ووفقًا للمصادر التي حصلت عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان  فإن القوات التركية عملت على إنشاء المشفى بعد زيادة عدد الحالات المرضية لعناصر قواتها في منطقة “خفض التصعيد”، إضافة إلى الإصابات التي يفتعلها الجنود الأتراك بأنفسهم للحصول على إجازة مرضية في منازلهم.

ويعالج المستشفى معظم الحالات، فيما يتم نقل الخطيرة منها إلى المشافي في تركيا. 

وتتعرض القوات التركية لهجمات عبر عبوات ناسفة وقذائف آربيجي، فضلًا عن الاستهدافات المباشرة من قبل عناصر مجهولة، حيث رصد المرصد السوري في 25 شباط، استهداف عربة تركية بقذيفة “آربيجي” وعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين معرة مصرين و بلدة كفريا بريف إدلب.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 10 شباط، انفجار لغم أرضي قرب مدرعة تركية، أثناء قيام ثلاث مدرعات بدورية اعتيادية على طريق الـ M4 بين منطقتي أورم الجوز وأريحا بريف إدلب، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، في حين تبنى تنظيم يطلق على نفسه اسم “الطليعة المجاهدة” استهداف العربة التركية من خلال نشره صور توضح لحظة انفجار اللغم قرب المدرعة التركية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان،  في 4 شباط، مقتل ضابط تركي وهو مسؤول قسم الهندسة والألغام في الجيش التركي بمدينة الباب ضمن ريف حلب الشرقي، وذلك أثناء قيامه بتفكيك عبوة ناسفة كانت معدة للتفجير عند مدخل مقر لفرقة الحمزة في بناء الزراعة القديم بالمدينة.

ووثق المرصد السوري، مقتل جندي من القوات التركية، متأثراً بجراح أصيب بها قبل أيام قليلة بعد هجوم مسلح على نقطة تركية بريف إدلب الغربي، حيث كان المرصد السوري نشر في 31 كانون الثاني الفائت، أن مسلحين مجهولين استهدفوا محرس لإحدى النقاط العسكرية التركية، في منطقة أبو الزبير قرب بلدة محمبل الواقعة على طريق حلب-اللاذقية “m4” بريف إدلب الغربي، ما أدى إلى إصابة عنصرين من القوات التركية.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: