صدى الواقع السوري

الائتلاف السوري المعارض : خطوط المواجهة مع الجيش السوري في المنطقة منزوعة السلاح ستظل على حالها

أكد رئيس  الائتلاف السوري المعارض عقب جولة أجراها في  إدلب وحلب بمناطق سيطرة المعارضة أن خطوط المواجهة مع الجيش السوري “ستظل على حالها” وفق اتفاق المنطقة منزوعة السلاح، التي أعلنت أنقرة الانتهاء من تأسيسها اليوم.

وقال رئيس الائتلاف عبد الرحمن مصطفى لوكالات تركية  “قمنا بجولة ميدانية بالمناطق المشمولة باتفاق إنشاء منطقة خالية من السلاح الثقيل، وتحققنا من أن النقاط التي يتمركز فيها مقاتلو الجيش الحر، ستظل فعالة، وأن خطوط المواجهة ستظل على حالها وفق الاتفاق، مع الالتزام بالبند المتعلق بسحب السلاح الثقيل لنقاط دفاعية تقع خارج حدود المنطقة المتفق عليها”.

وشدد مصطفى على أنه “تحقق خلال الزيارة من اقتصار عملية سحب السلاح على الأسلحة الثقيلة حصراً، وجرى ذلك مع استعراض الخرائط التي حددت معالم المنطقة، وتأكد من استمرار انتشار السلاح المتوسط والخفيف، بحسب ما تقتضيه الحاجة ووفق الشروط التي نص عليها الاتفاق”.

وتابع المسؤول “لمسنا خلال جولاتنا ولقاءاتنا بوضوح كامل أن الاتفاق حول إدلب كان خطوة في الاتجاه الصحيح، خاصة فيما يتعلق بضمان سلامة وأمن المدنيين في المنطقة.. الواقع الجديد الذي أنتجه اتفاق إدلب يدفعنا للعمل لإعداد خطة جديدة لإدارة المنطقة، بحيث تكون خطة عملية ومحددة ولها أهداف واقعية وقابلة للتنفيذ بالتنسيق مع المؤسسات التي تعمل بتماس مباشر مع الأهالي، وأن تضمن تأمين الخدمات والحياة الكريمة للمدنيين بأسرع وقت ممكن”، وفق تعبيره

اعداد : جمال خابوري

المصدر : وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: