صدى الواقع السوري

الإعلامي عبد الرحيم عثمان يوسف شهيدُ رصاصةً طائشة

تلقينا ببالغ الحزنِ والأسى نبأ استشهاد الزميل الإعلامي عبدالرحيم يوسف يوم الخميس 13 أيلول/سبتمبر 2018، بعد مكوثهِ لثلاثة أيام في مشفى النور بمدينة قامشلو؛ على إثرِ إصابتهِ برصاصةٍ غادرة في رأسه من دون أية مقدمات بمدينتهِ الحسكة يوم الأحد 09 أيلول/سبتمبر 2018.

ونعلم أنّ كُل المناطق السورية بات فيها الموت بالمجان، وروح الإنسان تُزهق بأزهد الأثمان، فالمواطن مشروع شهيد من دون أن يعلم متى يحين الوعيد، كما جاء في منشورٍ سابق للزميل عبدالرحيم على صفحته الشخصية.

اليوم نحنُ وكُلَ زملائهِ وزميلاتهِ نُبكيهِ ونُرثي أنفسنا ومُحبي وأهلِ وأقرباءِ وأصدقاءِ الشهيد عبدالرحيم، الإعلاميُّ الهادئ، المتواضع؛ إننا اعتدنا سقوط ضحايا السلاح المُنفلتِ من عقالهِ.

نتقدم لكافة الزملاء والزميلات العاملين في الحقل الإعلامي بروژآڨايي كُردستان وعائلة الزميل الإعلامي الشهيد عبدالرحيم، باسم المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين الكُرد السوريين، وجميع الزملاء في الداخل والخارج بتعازينا القلبية الحارة، وبمشاعر المواساة والتعاطف، سائلين المولى عزّ وجل أن يتغمدَ الشهيد العزيز بواسع رحمتهِ ويسكُنهُ فسيحَ جناتهِ، وينعمَ عليهِ بعفوهِ ورضوانهِ، وأن يلهمَنا وأهلهِ وذويهِ وأقربائهِ الصبرَ والسلوان.

المكتب التنفيذي لـِ اتحاد الصحفيين الكُرد السوريين
قامشلو 14 أيلول/سبتمبر 2018

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: