الإدارة المدنية والعسكرية في منبج تصدر بيانا بخصوص الأحداث الأخيرة في المدينة

عقد اجتماع موسع لكافة العشائر في منبج وريفها مع الإدارة المدنية والعسكرية  على خلفية الاحداث الأخيرة التي شهدتها المدينة وريفها .

حيث أعلنت الإدارة المدنية والعسكرية في مدينة منبج التوصل إلى اتفاق  في بيان مشترك بحضور وجهاء العشائر وذلك نزولًا عند رغبات ومقترحات ووجهاء وشيوخ العشائر، للحفاظ على أمن واستقرار البلد والسلم الأهلي والتعايش المشترك، وحرصًا على وأد الفتنة وحقن الدماء.

وقالت الإدارة المدنية والعسكرية:” نعيش في منبج وريفها ظروفًا حرجة تحتاج من الجميع إلى تحمّل مسؤوليتهم الأخلاقية والإنسانية تجاه دماء الشهداء وأمن وأمان منبج وأهلها”.

وأضافت في البيان “: وبعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها مدينتنا في اليومين الماضيين، التي أدت إلى وقوع ضحايا وجرحى من أهلنا الذين خرجوا مطالبين بمطالب شعبية محقة”.

وبخصوص وقوع ضحايا في المدينة عزت الإدارة المدنية والعسكرية ذويهم قائلة :” نحن في الإدارة المدنية والعسكرية وشيوخ ووجهاء العشائر نعزي أنفسنا أولًا، ونعزّي أهلنا في منبج وريفها ونقف إلى جانبهم ونواسيهم فيما أصابهم”.

وتمنت الإدارة المدنية والديمقراطية الشفاء العاجل للجرحى قائلة :”ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

ونزولًا عند رغبات ومقترحات ووجهاء وشيوخ العشائر، للحفاظ على أمن واستقرار البلد والسلم الأهلي والتعايش المشترك أكدت التوصل إلى  اتفاق تضمن  ما يلي:

1- إيقاف العمل بحملة الدفاع الذاتي بمدينة منبج وريفها

وإحالتها الى الدراسة والنقاش

2- إطلاق سراح كافة المعتقلين في الأحداث الأخيرة

3- تشكيل لجنة تحقيق في الحيثيات التي تم فيها إطلاق النار

و محاسبة كل من كان متورط بذلك

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: