صدى الواقع السوري

الإدارة المدنية الديمقراطية بدير الزور تؤكد وقوفها إلى جانب “قسد “في مواجهة الهجمات التركية

أصدرت الإدارة المدنية الديمقراطية  في دير الزور  بياناً نددت فيه بالهجمات التي شنها الجيش التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وأكدت فيه دعمهم لقوات سوريا الديمقراطية، وطالبوا بوضع حد للانتهاكات التركية بحق الأطفال والمدنيين والإعلاميين وقالت الإدارة في البيان الذي تلقت فدنك نيوز نسخة منه مايلي:

تستمر ممارسات الدولة التركية المعادية لشعوب المنطقة وذلك لتحقيق أهدافها الدنيئة وإعادة إمبراطورتيها العثمانية الاستعمارية، التي نكلت بالشعوب ومارست بحقها جميع أنواع الجرائم، ومع اقتراب قوات سوريا الديمقراطية من إنهاء أعتى التنظيمات الإرهابية التي عرفتها البشرية ومحاصرته في جيبه الأخير، تتدخل الدولة التركية لإنقاذه وتخفيف الضغط عنه.

وذلك من خلال قيامها باعتداءات بمختلف الأسلحة على مناطق كوباني وتل أبيض ومنبج والتلويح بعملية عسكرية تحت حجج واهية كالتي تذرعت بها إبان احتلال عفرين، لتخفي في طياتها أطماعاً توسعية في سوريا والعراق كالحفاظ على أمنهم ومحاربة الإرهاب، ويحاولون من وراء ذلك ضم المناطق التي يعتبرونها ضمن الإرث العثماني، وما استهداف الطفلة البريئة سارة مصطفى الحرة إلا أكبر دليل على وحشية الاحتلال.

إن الاستمرار في مثل هذه الاعتداءات تجاه شعوب المنطقة عامة، هو من أجل إعادة سلطنتهم العثمانية ونحن في الإدارة الذاتية المدنية الديمقراطية بدير الزور، نؤكد بأننا نقف صفاً واحداً إلى جانب أخواننا من باقي المكونات في وجه الأطماع التركية ونطالب المنظمات الدولية والقوى العالمية بوضع حد لطموحات أردوغان، التي تستمر بتدمير المنطقة والضغط  على الحكومة التركية لوقف عدوانها السافر بحق شعوب بذلت الغالي والنفيس لتتخلص من رجس الإرهاب وتبدأ مرحلة جديدة من البناء.

نقف صفاً واحداً ويداً واحدة وشعباً واحداً أمام أي أطماع تتربص بشعبنا، باختلاف مكوناته فنحن أخوة وقد نلنا حريتنا وحققنا الديمقراطية في مناطقنا المحررة، ولن نتخلى عنها أبداً مهما كان الثمن وكل الدعم منا لقوات سوريا الديمقراطية ولها منا الأبناء والأحفاد مقاتلين في صفوفها حتى النصر على الفاشية

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: