“الإدارة الذاتية” ترحب باستعداد موسكو لرعاية حوار سياسي مع دمشق

رحبت “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” بدعوة موسكو إلى ضرورة دخولها في “حوار” مع دمشق، معلنة استعدادها المساعدة في تأمين اتصالات بين الجانبين لبدء المفاوضات بينهما.

الدعوة الروسية جاءت في مؤتمر صحافي لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره البحريني عبداللطيف الزياني في الثاني من يوليو (تموز) الحالي في موسكو.

وأعلنت الإدارة الذاتية استعدادها للدخول في الحوار مع دمشق، لكن مع ضرورة مراعاة خصوصية مناطقها والتضحيات التي تم تقديمها في الدرجة الأولى ضد الإرهاب ومن أجل سوريا ووحدتها ووحدة شعبها، بحسب بيان رسمي صدر عنها، السبت، الثالث من يوليو.

وبحسب المركز الإعلامي  للإدارة الذاتية قال المتحدث باسم دائرة العلاقات الخارجية، كمال عاكف، لـ”اندبندنت عربية”، إن الإدارة الذاتية تتخذ من الحوار في ما بين السوريين والحل الديمقراطي في البلاد مبدأ استراتيجياً، مضيفاً، “لدينا اتصالات مباشرة مع روسيا الاتحادية على أعلى المستويات وحول العديد من القضايا”. وأشار عاكف إلى أن “الإدارة الذاتية” بينت دائماً أنها مع حوار جدي يفضي إلى حلول، وليس مع حوار تفرض فيها جهة معينة شروطها على “الإدارة الذاتية”، الأمر الذي يعمق الأزمة في البلاد.

المسؤول في “الإدارة الذاتية” أوضح أيضاً أنهم على استعداد للدخول في مفاوضات مع دمشق للوصول إلى حل ديمقراطي، “وإذا كان الجانب الروسي يريد أن يدخل على خط الحوار ويؤمن ضمانات حقيقية، فالإدارة الذاتية جاهزة لمثل هذه المحادثات”، مضيفاً، “سبق أن طالبت الإدارة الذاتية بأن تكون روسيا جزءاً من الوساطة في المباحثات مع الحكومة السورية وضامناً لها، وإذا كان الروس جاهزين للعب هذا الدور، فإن الإدارة الذاتية جاهزة لبدء الحوار والدخول في مفاوضات مع دمشق”.

في هذا الوقت، سلمت “الإدارة الذاتية” الحكومة الروسية 20 طفلاً يتيماً من عائلات تنظيم “داعش”، من ذوي الأصول الروسية، والأطفال الروس كانوا مقيمين في مخيم “روج” قرب مدينة “ديريك” في أقصى شمال شرقي سوريا.

وكان الوفد الرسمي الروسي الذي تسلم الأطفال اليتامى في مقر دائرة العلاقات الخارجية لـ”الإدارة الذاتية” في مدينة القامشلي برئاسة لاريسا نيكولايفنا، مساعدة مفوضة حقوق الطفل لرئيس روسيا الاتحادية. ورفع تسليم “الإدارة الذاتية” الدفعة الجديدة من الأطفال الروس اليتامى إلى حكومة بلادهم العدد الإجمالي إلى 205 أطفال.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: