الأوضاع في سوريا محور مباحثات بوتين و ميركل وماكرون في ظل انتهاكات وقف إطلاق النار بإدلب

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، التطورات الأخيرة في سوريا وخاصة انتهاكات وقف إطلاق النار في إدلب.

وذكر الكرملين، في بيان صدر عنه، مساء يوم الثلاثاء، عقب مكالمة هاتفية بين الزعماء الـ 3، أن الاتصال تناول “تبادلا مفصلا للآراء حول القضية السورية بما في ذلك، في ظل الانتهاكات المتعددة لنظام وقف الأعمال القتالية في إدلب من قبل التشكيلات المسلحة المتشددة”.

وأضاف الكرملين أن “الرئيس الروسي أبلغهما (ماكرون وميركل) بالإجراءات التي يتم اتخاذها بالتعاون مع تركيا لتحقيق استقرار الأوضاع في شمال غرب سوريا، وحماية السكان المدنيين والقضاء على التهديد الإرهابي”.

وأوضح البيان أن الحديث “أولى اهتماما خاصا لآفاق تشكيل وإطلاق اللجنة الدستورية، بما في ذلك أخذا بعين الاعتبار الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال القمة الرباعية الروسية التركية الألمانية الفرنسية، المنعقدة في أكتوبر 2018 بمدينة اسطنبول”.

واتفق الزعماء الـ 3، حسب البيان، على “مواصلة تنسيق الجهود الرامية إلى التسوية السياسية للأزمة السورية بناء على القرار رقم 2254 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وبالتوافق مع مبادئ ضمان سيادة سوريا ووحدة أراضيها”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: