الأمن السوري يعتقل إعلامياً موالياً في محافظة دمشق

ذكرت وسائل إعلامية موالية للحكومة السورية أن أجهزة الأمن السورية قد اعتقلت الصحفي وضاح محي الدين مجدداً بعد أن تلقى تهديدات من الجمارك بسبب قيامه بالكتابة عن الممارسات التي تقوم بها السلطات في أسواق مدينة حلب وكشفه العديد من اعمال الفساد في أروقة مدينة حلب

ونشرت صفحات ٌ عديدة على وسائل التواصل الاجتماعي خبر اعتقال الجهات الأمنية في دمشق الصحفي الذي يشغل منصب مدير لمكتب مجلة “بقعة ضوء” وهي مجلة موالية للحكومة بحلب

وحسب تلك المصادر فإن “محيي الدين” تلقى تهديدات من مكتب “مكافحة التهريب للجمارك في حلب” على خلفية انتقاده لتنفيذ حملة واسعة في أسواق حلب نتج عنها مصادرة محتويات عدة محلات تجارية وصيدليات قبل أن يجري الحديث عن حل الخلاف بين التجار والجمارك

وكان محي الدين قد اعتقل عدة مرات وذلك بسبب منشوراته عن قضايا الفساد وتم منعه من الكتابة في الوسائل الإعلامية الرسمية

ويرى المراقبين الإعلاميين والمهتمين بالشأن السوري أن ظاهرة اعتقال الصحافيين في سوريا وخاصة في مناطق الحكومة السوري قد ازدادت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة حيث تعمد الجهات الأمنية في سوريا إلى كبت الأقلام التي تكتب عن الأزمات التي تعاني منها سوريا في الوقت الحالي بحجة أن ذلك تثير الفتن في البلاد وتضر بالأمن العام

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود قد صنفت سوريا  في المرتبة 174 من بين 180 حسب التَّصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2019

كما أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقارير لها عن الوضع الإعلامي في سوريا بأنه قتل أكثر 695 من الصحفيين والعاملين في الحقل الإعلامي في سوريا منذ مارس 2011 حتى وتم اعتقال 1136 من الكوادر الإعلامية لا يزال 421 منهم على الأقل قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: