صدى الواقع السوري

الأمم المتحدة: 300 ألف شخص في حلب يواجهون خطر الحصار

#صدى_سوريا:

حلب

[highlight] الأمم المتحدة: 300 ألف شخص في حلب يواجهون خطر الحصار [/highlight]

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء تصاعد العنف في حلب، والذي قد يعرض قرابة الـ 300 ألف شخص لخطر الموت والإصابة في مدينة حلب شمال سورية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي عقده في مقر المنظمة بنيويورك أمس الأربعاء، إن “منسق الشؤون الإنسانية في سورية يعقوب الحلو، ومنسق الشؤون الإنسانية الإقليمي للأزمة السورية كيفن كيندي، أصدرا بياناً مشتركاً أعربا فيه عن قلق الأمم المتحدة البالغ إزاء تصاعد العنف في مدينة حلب وحولها ما عرّض مئات الآلاف من الأشخاص لخطر الموت والإصابة”.

وأضاف دوغريك أن “المسؤولَين الأمميَّين حذرا من أن الاشتباكات العنيفة الدائرة منذ السابع من الشهر الجاري، بين قوات الأسد والمعارضة، أدت إلى استحالة عبور طريق الكاستيلو المنفذ الوحيد من وإلى مدينة حلب من جهة الشرق، وأعاقت الحركة الإنسانية والتجارية والمدنية داخل وخارج تلك المنطقة، ووضعت ما يقدّر بنحو 200 إلى 300 ألف شخص قرب جبهة القتال ومواجهة خطر الحصار”.

واعتبر دوغريك أن منطقة شرق حلب تعد من أكثر المناطق تضرراً من “النزاع”، نظراً لاعتماد معظم السكان بشكل كبير على المساعدات الإنسانية، داعياً “جميع الأطراف” إلى السماح بإيصال المساعدات الإنسانية وفقاً لقرارات مجلس الأمن، وكذلك إلى تمكين الإخلاء السريع والآمن ودون عوائق للمدنيين الذين يرغبون في مغادرة المنطقة، ووقف الهجمات العشوائية ضدهم، واحترام القانون الإنساني الدولي بشكل كامل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: