صدى الواقع السوري

الأمم المتحدة : الأسوأ في الأزمة السورية لم يأتِ بعد

أعلنت الأمم المتحدة، الاثنين، أن أكثر من 920 ألف شخص نزحوا في سوريا في الأشهر الأربعة الأولى من العام 2018، في ما يشكل رقماً قياسياً منذ بدء النزاع قبل سبع سنوات.

وصرح منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في سوريا، بانوس مومتزيس، خلال مؤتمر صحافي في جنيف “نشهد نزوحا داخليا كثيفاً في سوريا، فمن يناير إلى أبريل هناك 920 ألف نازح جديد”، مضيفاً “هذا أكبر عدد من النازحين خلال فترة قصيرة منذ بدء النزاع”.

إلى ذلك، أعرب عن قلقه إزاء الغارات الجوية الأخيرة على محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، محذراً من “أننا ربما لم نر الأسوأ في الأزمة السورية بعد على الرغم من مرور 7 سنوات على اندلاع الحرب”.

وقال مومتزيس إن التصعيد العسكري قد يجعل وضع إدلب “أكثر تعقيدا ووحشية” من مناطق النزاع الأخرى في سوريا.

كما أشار إلى أن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يقف “في حالة تأهب قصوى” لمزيد من التشريد المحتمل لنحو مليوني شخص في إدلب، وأضاف “لم يعد هناك أماكن” داخل سوريا.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: