الأمطار تغمر 500 خيمة للنازحين في شمال غرب سوريا

يواجه عشرات الآلاف من الأطفال السوريين الهاربين من المعارك، والنازحين في مخيمات شمال غرب سوريا، محنة غرق مخيماتهم بسبب الأمطار الغزيرة.

وقالت منظمة “إنقاذ الطفولة” البريطانية امس الجمعة إن المياه غمرت معظم المخيمات الموجودة شمال غرب سوريا، ودمرت حوالي ٥٠٠ خيمة، بينما هجر السكان خيام أخرى لأنها أصبحت غير صالحة للسكن.

وأضافت أن مدرسة في إدلب تدعمها المنظمة أجبرت على الإغلاق بسبب الفيضانات التي تجاوزت مستويات المياه فيها ٣٠ سنتيمتراً، فاضطر الأطفال البقاء في منازلهم التي تعرضت للفيضانات أيضًا، مشيرة إلى أنه لم يتمكن سوى ٢٠ طالبًا من استئناف تعليمهم فيما اضطر الباقي للغياب من أجل لتعامل مع آثار الفيضانات في منازلهم.

ولفتت المنظمة إلى أن أحد الأطفال ويبلغ من العمر ٩ سنوات أكد أنه ليس لدى عائلته ما يحميهم من البرد والفيضانات، موضحا أنه عندما بدأ المطر يتساقط، “ذهبنا خارج الخيمة التي كنا نقيم فيها، وكان هناك الكثير من الطين، ولم نتمكن من المشي، لأن الأرض عائمة بمياه الأمطار، إضافة إلى ذلك لا يوجد لدينا بطانيات أو مدافئ.

وفي شمال شرق سوريا، هناك حوالي ٣١.٦٨٠ طفلا يقطنون في المخيمات أو ملاجئ المدارس في الحسكة والرقة، وبعضها دون كهرباء وغير مجهزة لإيواء الأطفال أو لتلبية احتياجاتهم الطبية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: