الأكراد يعتصمون أمام مقر شركة البترول البريطانية(BP) في مدينة بوخو م الألمانية

المانيا

منذ أن سيطر قوات الحشد الشعبي العراقية على مدينة كركوك قلب كوردستان لم يهدأ بال الأكراد في كافة بقاع العالم وتستمر الاعتصامات أمام مقرات أوربية عدة ، للإثبات أن كركوك قلب كوردستان ولن يتخلى عنها الشعب الكوردي مهما حصل.

المانيا 2

وعن هذا الاعتصام  تحدث الناشط الكوردي السيد سرباز فرمان لفدنك نيوز قائلاً: تم الاعتصام امام اغلب مقرات و فروع شركة البترول البريطانية (BP) اليوم الأربعاء ٢٩-١١-٢٠١٧ في عدد من الدول الأوربية منها النرويج و هولندا و بريطانيا و هنا في ألمانيا  لقد قمنا بنشاطين اثنين احدهم في العاصمة برلين و الثاني هنا في مدينة بوخوم ، و ذلك للتنديد بالسياسة التي اتبعتها شركة ( بريتش بترول BP ) في العراق بشكل عام و كوردستان على وجه الخصوص ، حيث وقعت هذه الشركة عقود بخصوص النفط في مدينة كركوك الكوردستانية مع حكومة العبادي على حساب شعبنا في جنوبي كوردستان ، ومطالبنا أن تتوقف هذه الشركة بالعمل مع حكومة العبادي و أن لا تكون مصالحها على حساب دم شعبنا و أطفالنا في اقليم كوردستان .

المانياا

مراسل فدنك هل قابلتم أحد المسؤولين في هذه الشركة ؟

السيد سرباز: قابلنا وفد مسؤول من تلك الشركة  و شرحنا لهم قضيتنا و معاناة شعبنا في كوردستان و خاصة في كركوك ، كانت ردة الفعل إيجابية جداً و رحبوا بِنَا كثيراً كما إننا قمنا بتسليمهم رسائل لكي يوصلوها الى الادارة العامة في بريطانيا و وعدونا بأن يرسلوا رسائلنا الى الشركة هناك .

مراسل فدنك هل كانت هناك متابعة من قبل الصحافة الألمانية؟

السيد سرباز:للأسف الشديد لم يكن هناك وسائل إعلامية ألمانية، .هكذا نشاطات و غيرها من النشاطات المختلفة الأخرى لها تأثير ايجابي على القضية الكوردية ، ولكن من الأفضل للجالية الكوردية أن تنظم نفسها لكي تكون سنداً لشعبنا فأبناء شعبنا يحتاجون إلينا لكي نكون عوناً لهم على كافة الأصعدة و المستويات و خاصة في هذه المرحلة التاريخية و الحساسة .
كما اتمنى أن نبدأ مرحلة التأسيس للتنظيم بشكل جيد و عصري لكي نفتح الطريق للجيل الجديد الذي سيعيش هنا في هذه البلاد و وقتها سنرى كيفية تأثير العلاقات المبنية على أساس متين و المصلحة المتبادلة .

 

إعداد اللقاء: شيروان رمو

 

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151