الأقمار الصناعية تكشف عن حجم الأضرار التي ألحقها الهجوم الصاروخي على منشآت في سوريا

يستدل من صور التُقطت بواسطة أقمار صناعية أن الغارة الأخيرة المنسوبة لإسرائيل في ريف مصْياف بسوريا دمرت مباني استُخدمت لإنتاج محركات ورؤوس حربية لصواريخ.

وكشف صور الأقمار الصناعية تظهر منشآت إنتاج الصواريخ ومنشآت التخزين والأضرار التي لحقت بها، والمنسوب لإسرائيل. وتظهر الصور منشآت صواريخ ومخازن مدمرة ويمكن رؤية الأضرار التي لحقت بالمرافق الحساسة.

وأفادت وسائل اعلامية تابعة للحكومة السورية أن الهدف من الهجوم كان “مركز البحث العلمي” الموجود في المنطقة – وهو مكان ، بحسب التقارير ، سبق وتعرض لهجمات صاروخية نسبت إلى إسرائيل حينها.

وقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ذلك بأن الغارة أدت إلى مقتل ستة من عناصر الميليشيات الإيرانية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: