الأسد يلتقي بأعضاء المجلس الأعلى للإدارة المحلية و يدعوا إلى وضع ضوابط صارمة من أجل الحد من الفساد ومكافحة المخالفات

التقى الرئيس السوري بشار أعضاء المجلس الأعلى للإدارة المحلية السوري  والذي يعقد اجتماعاته اليوم في دمشق.

وقال الاسد خلال اللقاء:” الإدارة المحلية بكل هيئاتها هي صلة الوصل المباشرة بين المواطن وبين الدولة، والأقدر على ايصال المعطيات على الأرض وربطها مع بعض، بما يمكّن الحكومة من اتخاذ القرارات الصحيحة وفق الأولويات التي تقتضيها حاجات المواطنين”.

وأضاف الاسد :” اللامركزية قبل أن تبدأ بالقانون يجب أن تبدأ بالممارسة والمشاركة الفعلية ، وذلك من خلال الدور الذي يجب أن يقوم به المحافظون ومجالس المحافظات في تحريك المجتمع وتحفيزه على المشاركة في وضع تصورات للمشاكل والأزمات”.

وأكد الأسد على  أهمية دراسة القوانين الناظمة لعمل هيئات الإدارة المحلية ووضع ضوابط صارمة من أجل الحد من الفساد ومكافحة المخالفات بما فيها تلك التي تؤثر على النظام العمراني بشكل كبير.

كما وشدد الاسد خلال اللقاء قائلاً :”التشاركية بين الإدارة المحلية والبلديات والفعاليات الشعبية، يجب ألاّ تقتصر على البحث عن حلول للمشاكل الآنية فقط ،وإنما أيضا وضع تصورات ودراسات لمشاريع استثمارية وخاصة في المناطق الريفية بما يتناسب مع إمكانيات وموارد تلك المناطق”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: