الأسد يتساءل الحضور خلال خطابه لمن تصفقون ” للارهابيين أو الأتراك أو الأمريكيين”

قام المتواجدون في قاعة قصر الشعب بمقاطعة الأسد خلال القاء كلمته بعد ادائه القسم الدستوري اليوم السبت وذلك من خلال القاء كلمات وابيات شعر تشيد بالأسد او من خلال التصفيق .

ولقيت جزئية  خطاب  لأسد إن “قضية تحرير ما تبقى من أرضنا تبقى نصب أعيننا.. تحريرها من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين”، تصفيق حار من الحضور، ما دفع الأسد إلى مقاطعتهم بالسؤال ممازحا: “أنا ذكرت الإرهابيين والأمريكيين والأتراك.. فلمن التصفيق؟”.

‏ وحظي مقطع الفيديو  عن جزئية الخطاب سخرية من رواد التواصل الاجتماعي وردود واسعة على صفحات التواصل الاجتماعي معبرين عن ذلك بكتابات كما يلي:

وفي منشور كتب فيه كتعليق على الفيديو :” …الامبرياليه واسرائيل ، لمن تصفقون ! وضحك بقوه ، وكرر الضحكه لتكون رساله لهم … وبد ساخطاً اكثر من مره من اهازيج الهتافين والمستشعرين وحاول ان يقاطعهم عندما شكر احدهم قبل ان ينهي شعره المكتوب بعد ان حاول الشاعر قلب الصفحه الثانيه ، قاطعه الرئيس مبتسماً ، وقال : اشكرك وتابع خطابه وهم بدورهم قاطعو خطابه اكثر من مرة”.

وفي تعليق اخر كتب :”شعب خلق للتصفيق دون ان يعرف لماذا يصفق”.

وادى الرئيس السوري بشار الأسد القسم الدستوري اليوم السبت في القصر الشعب ألقى خلالها كلمة اكد فيها استقرار المجتمع هو أولى المسلمات وكل ما يمس أمنه وأمان أفراده ومصالحه مرفوض.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: