الأسد : الرد العملي على الحصار المفروض على سوريا يكون بزيادة  الإنتاج في كل القطاعات

قال الرئيس السوري بشارالأسد  اليوم الاربعاء خلال كلمته أمام  أعضاء مجلس الشعب السوري الجديد:” ان الرد العملي على الحصار المفروض على سوريا يكون بزيادة  الإنتاج في كل القطاعات، وهذا ينطلق أولا من التعامل مع المشكلات والسلبيات والتحديات التي تواجهنا، وهي معروفة لمعظمنا. فحلها والتخلص منها هو مطلب وطني، بمعزل عن تحديات الحرب والحصار.. لكنه أصبح اليوم في ظرفنا الراهن، أكثر إلحاحا، وعملية التطوير أكثر ضرورة”.

وأضاف الأ:”سد  لنتذكر أن وقوفنا مع  الجيش كان سبب إنجازاته ووقوفنا مع ليرتنا سيكون سبب قوتها”

وتابع الأسد أمام أعضاء  مجلس الشعب السوري : “إذا كانت الحرب تفرض نفسها على جدول أعمالنا، فذلك لا يعني أن تمنعنا من القيام بواجباتنا.. وإذا كان الدمار و الإرهاب يفرضان العودة إلى الوراء بشكل عام، فهذا لا يمنعنا من التقدم إلى الأمام في بعض القطاعات لنكون في وضع أفضل مما كنا عليه قبل الحرب”.

وأشار الأسد : لا أعتقد أن هناك شخصا يملك الحد الأدنى من  الوطنية، يقبل بالطروحات  الانهزامية اليوم بعد كل تلك التضحيات.. أجساد الجرحى ودماء الشهداء، ليست بالمجان.. لها ثمن.. ثمنها الصمود ومن ثم الانتصار”.

وقال الاسد :” الإصلاحات العاجلة في قطاع  الزراعة قادرة على إعطاء نتائج سريعة وواسعة أكثر من القطاعات الأخرى.. لذلك يجب أن تشكل هذه الإصلاحات أحد المحاور الرئيسية لعمل المؤسسات الحكومية في المرحلة القادمة ومستمرون في استرداد الأموال العامة المنهوبة بالطرق القانونية وعبر المؤسسات.. ولن يكون هناك أي محاباة لأي شخص يظن نفسه فوق القانون، وكل ما تم في هذا المجال يؤكد أن حديثنا عن #مكافحة_الفساد لم يكن يوماً كلاماً إنشائيا، أو دعائيا، أو للاستهلاك المحلي”.

والجدير بالذكر أن الرئاسة السورية  أكدت أن الرئيس السوري بشار الأسد استأنف كلمته بشكل طبيعي أمام مجلس الشعب بعد تعرضه لوعكة صحية بعد هبوط ضغط طفيفة.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: