الأردنيون يحيون الذكرى السادسة لاستشهاد الطيار”معاذ الكساسبة” في الرقة شمال شرق  سوريا

أحيا الشعب الأردني اليوم الأحد الموافق الثالث من كانون الثاني/ يناير، الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد النقيب الطيار معاذ الكساسبة على يد تنظيم “داعش” الإرهابي بحس مانقلتها قناة الملكية.

الكساسبة، أسقطت طائرته الحربية من نوع (إف -16) أثناء أدائه مهمة عسكرية على مواقع التنظيم الإرهابي في محافظة الرقة شمال شرق  سوريا.

 

وفي 24 كانون الأول/ ديسمبر 2014، وقع الطيار الأردني معاذ الكساسبة في الأسر؛ بعد تحطم طائرته في منطقة الرقة السورية.

وسعى الأردن وقت سقوط الكساسبة لإطلاق سراحه في صفقة تبادل سجناء، إلا أن التنظيم بثّ في شباط/ فبراير 2015 فيديو يظهر إحراق الطيار حيا، في جريمة إرهابية أغضبت الأردن، وشجبها العالم بأكمله.

وأعلن الأردن، أن إعدام الشهيد الكساسبة حدث في الثالث من كانون الثاني/ يناير 2015. حيث أعلنت القوات

المسلحة الأردنية – الجيش الأردني أن العشرات من مقاتلات سلاح الجو أغارت على معاقل التنظيم الإرهابي.

الأردن، رد أيضا بتكثيف ضرباته ضد التنظيم في سوريا، وبإعدام ساجدة الريشاوي، وزياد الكربولي، عضوي تنظيم القاعدة الإرهابي والمدانين في تفجير فنادق عمّان عام 2005.

ويعتبر الأردن حليفا قويا في التحالف الدولي ضد الإرهاب، حيث شارك في 22 أيلول/ سبتمبر 2014 في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة “تنظيم الدولة” الإرهابي المعروف بـ “داعش”، وبدأ عمله في 10 آب/ أغسطس من العام نفسه باستهداف مناطق كان يسيطر عليها التنظيم في العراق وسوريا.

في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، أطلق الملك الأردني عبد الله الثاني “اجتماعات العقبة”، بهدف تعزيز التنسيق والتعاون الأمني والعسكري، وتبادل الخبرات بين مختلف الأطراف الدولية لمحاربة الإرهاب.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: