الأحزاب والقوى السياسية الكردية تندد بالعدوان التركي على غاري

 

 

نددت الأحزاب والقوى السياسية الكردية في سوريا بالعدوان التركي على مرتفعات غاري في إقليم كردستان العراق، وطالبت المجتمع الدولي القيام بمسؤولياته لوقف الهجمات التركية.
وجاء في بيان الأحزاب” مرة أخرى بدأ الجيش التركي استهداف جبال إقليم كردستان العراق شمال شرق مدينة دهوك حيث شنت طائراته الحربية سلسلة من الغارات العدوانية على منطقة “كاري” الجبلية، ويأتي هذا العدوان ضمن إطار السلوك العدائي التركي تجاه دول الجوار خصوصاً العراق وسوريا واليونان وقبرص وأرمينيا إلى جانب التدخل الصريح في شؤون العديد من الدول الأخرى حول العالم.

لقد اصبح السلوك التركي العدائي يؤرق العالم، وبالدرجة الأولى شعوب المنطقة التي أصبحت السياسات التركية تهدد أمنها ووجودها، وبشكل خاص الشعب الكردي الذي لم يعد خافياً أن تركيا تعمل على تحطيم إرادته واستئصاله من جذوره بحجج وذرائع مختلفة، حيث قادت تركياً مؤخراً حملة تهجير لتغيير الطبيعة السكانية في مدينتي عفرين وسري كانية الكرديتين، وصادرت الفصائل التابعة لها بيوت وأملاك المدنيين الكرد وأسكنت غرباء من مناطق أخرى ولائهم لتركيا، والواقع أن كل ما تقوم به تركيا تجاه الشعوب الأصيلة في المنطقة إنما يؤكد بأن عقل الدولة التركية لا ينتمي لهذا العصر ولا ينتمي لهذه الجغرافية ولا يقبل القيم الاجتماعية والحضارية التي ميزت شعوب المنطقة وتعايشت معاً لقرون طويلة عبر التاريخ.

لذلك فإننا كقوى سياسية كردية في سوريا قد عانينا، وعانى شعبنا ويلات السياسات التركية الهادفة إلى زعزعة وجودنا التاريخي في شمال وشرق سوريا باستهدافها لمقومات مشروع “الإدارة الذاتية” الذي نتشاركه مع شركائنا من مختلف المكونات عرباً وسريان أشوريين، ونعتقد بأن الدولة التركيا تسعى لإفشال مشروع الإدارة الذاتية باحتلالها للمدن والبلدات الكردية وبالتوازي مع مساعيها لاحتلال “شنكال” في العراق وإثارة الفتن في كركوك واجتياحها للمرتفعات الجبلية الشمالية من إقليم كردستان لتفرض طوقاً خانقاً حول كل ما حققه الشعب الكردي من مكاسب وإنجازات وتهديد أمن واستقرار الإقليم وقضم أراضيه واحتلال المناطق الحدودية منه.

كذلك فإننا ندعو الراي العام الكردستاني وجميع القوى الكردستانية دون استثناء لأخذ التهديدات التركية على محمل الجد وعدم القبول بما تسّوقه تركيا من ذرائع وعدم الانجرار للخلافات الداخلية التي تغذيها أجهزة الدولة التركية بين الأطراف الكردستانية، وندعو الجميع للتكاتف والبحث عن المشتركات التي تجسد المصير المشترك لشعبنا ولجميع شعوب المنطقة المؤمنة بقيم الديمقراطية.

كما أننا ندعو المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته تجاه سيادة الدول وعدم السماح للدولة التركية باختراق هذه السيادة تحت أي ذريعة كانت، ومطالبة تركيا بالعودة إلى الداخل ومواجهة مشاكلها الداخلية وإيجاد الحلول العادلة لمختلف القضايا وفي مقدمتها قضية الشعب الكردي في تركيا والكف عن سياسة تصدير المشاكل إلى دول الجوار، وندعو كذلك الأمم المتحدة ولجانها المختصة لمراقبة الانتهاكات المخالفة للقانون الدولي الإنساني والتي ترتكبها تركيا في المدن الكردية التي احتلتها بشمال وشرق سوريا وتوثيق تلك الانتهاكات ومحاسبة المسؤولين عنها وإعادة النازحين والمهجرين إلى مناطقهم الاصلية.

إننا ندين بأشد العبارات الاعتداءات التركية على أراضي كردستان العراق وندعو الحكومة العراقية للوقوف إلى جانب إقليم كردستان وعدم السماح للأجندة التركيا باختراق سيادة العراق وحدوده وقيمه.

الأحزاب والقوى السياسيه الموقعة :

حركة المجتمع الديمقراطي
– حزب الاتحاد الديمقراطي
-مؤتمر ستار
– حزب السلام الديمقراطي الكردستاني
– الاتحاد الليبرالي الكردستاني
– حزب الشيوعي الكردستاني
– البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا
– الحزب الديمقراطي الكردي السوري
– الحزب اليساري الكردي في سوريا
– الحزب اليساري الديمقراطي الكردي في سوريا
– حزب التجمع الوطني الكردستاني
– حزب التجديدالكردستاني
-حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني
– اتحاد الشغيلة الكردستاني
– حزب الخضر الكردستاني
– حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري
– حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)
– حركة الاصلاح- سوريا
– الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)
– حزب التاخي الكوردستاني
– حزب روچ الديمقراطي الكردي في سوريا
– الاتحاد الوطني الحر- روجافا
– تيار المستقبل الكردستاني
– حزب النضال الديمقراطي
– الحزب الجمهوري الكردستاني

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: