الأحزاب الكردية في شمال وشرق سوريا تواصل مضيها في الحوار

تواصل الأحزاب الكردية في شمال وشرق سوريا مضيها في الحوار وأكدت مصادر لصدى الواقع السوري vedeng  بأن  الاجتماعات بدأت بين الأحزاب الكردية منذ ثلاثة أيام  وقطعت شوطًا من التوافقات، حيث يأتي ذلك تعقيبا على تصريحات القائد العام لـ قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، التي أكدت على ضرورة استئناف الحوار الكردي.

وكانت صرحت أحزاب الوحدة الوطنية الكردية (PYNK) أنه برغم كل التحديات والعقبات التي واجهتم إلا أن الحوار بين أحزاب الوحدة الوطنية الكردية (PYNK) والمجلس الوطني الكردي في سوريا (ENKS)   قطع شوطًا واسعًا من التوافقات” حتى الآن و بقي القليل  للتوصل إلى اتفاق شامل تتمخض عنه مرجعية كردية عليا شاملة تتمتع باستقلالية قرارها السياسي، وتمثل آمال وتطلعات الشعب الكردي

ومن المتوقع أن يكون للحوار الكردي تأثير أوسع من نطاق منطقة شمال شرق سوريا، بحيث سيمتد إلى مفاصل العملية السياسية بعد المشاركة الكردية الواسعة فيها، فضلاً عن إمكانية التقارب بين “الإدارة الذاتية” الكردية والمعارضة السياسية السورية، ما يسهم في دعم فرص الحل السياسي في سوريا، كما سيسهل حصول تفاهمات مشتركة بين القوى المتدخلة في الشأن السوري الداعمة لأطراف الحوار .

ويجري الحوار بدفع وإشراف من وزارة الخارجية الأميركية، بهدف ترتيب البيت الكردي في سوريا، وتشكيل مرجعية سياسية واحدة تمثل الأكراد السوريين في استحقاقات الحل السياسي تحت مظلة الأمم المتحدة، كما وأكدت البعثة الأمريكية الجديدة  التي وصلت شمال شرق سوريا بدعم إدارة بايدن لكرد سوريا مشيرة إلى أن توحيد صفوف الكرد من الأهداف الأساسية لها.

ودعا القائد العام لـ”قوات سورية الديمقراطية” مظلوم عبدي  قبل أيام إلى العودة للحوار “نزولاً عند رغبة ومطلب الشعب الكردي، والشعب السوري عامة”، وفق قوله ، ودعا عبدي “أحزاب الوحدة الوطنية الكردية والمجلس الوطني الكردي في سوريا إلى التحلي بروح المسؤولية وإبرازها، والعودة إلى طاولة المفاوضات لاستمرار النقاش حول ما تبقى من نقاط خلافية وجها لوجه، وليس من خلال الإعلام.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: