الأحزاب الكردية في شمال سوريا تستنكر التفجير الارهابي الذي ضرب “الحسكة”

#صدى_سوريا:

أحزاب

أدانت واستنكرت  الأحزاب الكردية في شمال سوريا   , التفجير الارهابي الذي أستهدف قاعة أفراح بمدينة الحسكة في شمال سوريا , مما أسفر عن أستشهاد وجرح أكثر من 125 من المشاركين في حفل زفاف داخل القاعة .

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84فقد استنكر كل من التحالف والتقدمي وازادي كردستاني  التفجير الإرهابي من خلال بيانهم الذ وصل ” Vedeng ” نسخة منه :

مرة أخرى تطال يد الغدر والإرهاب مدينة الحسكة عندما أقدم انتحاري بتفجير نفسه في حفل زفاف لعائلة فاطمي في صالة السنابل، وراح ضحية هذا العمل الإرهابي الجبان العشرات من الشهداء والجرحى.

إن مثل هذه الأعمال البربرية الوحشية الآثمة التي امتدت إلى المنطقة في السنوات الأخيرة، واستهدفت الأخوة المسحيين في حي الوسطى، وكذلك تفجير 27 تموز في قامشلو الذي أودى بحياة أكثر من خمسين شهيدا وصولا إلى تفجير الحسكة، إن دل على شيء فإنما يدل على أن القوى الإرهابية الظلامية تريد تفريغ المنطقة من سكانها الأصليين من العرب والكرد والسريان الأشوريين وغيرهم من مكونات الجزيرة.

كلنا على يقين تام بأن هذه القوى لن تتمكن من تحقيق مآربها لأن إرادة وتكاتف مكونات المنطقة أقوى من هذه الأعمال الإرهابية، كما أن مثل هذا الإرهاب يضع على عاتقنا من القوى السياسية الكردية التفكير بشكل جدي وعملي لتحقيق ما يصبو إليه شعبنا في توحيد الصف الكردي لمواجهة التحديات والمخاطر التي تستهدف الوجود القومي الكردي في كوردستان سوريا.

وبهذا المصاب الجلل نتقدم إلى ذوي الشهداء من آل فاطمي بشكل خاص الذين فقدوا عددا كبيرا من أبنائهم وإلى عموم ذوي الشهداء بتعازينا الصادقة راجين المولى أن يتغمدهم بواسع رحمته، ونتمنى الشفاء العاجل لجرحانا.

الخزي والعار للقتلة والمجرمين

المجد والخلود للشهداء الأبرار.

التحالف الوطني الكردي في سوريا

حزب آزادي الكردستاني

الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

pyd

كما استنكر حزب الاتحاد الوطني الحر في سوريا روج آفا المجزرة التي ارتكبها المرتزقة في الحسكة، معاهدين بالتكاتف مع باقي الأحزاب في الإدارة الذاتية لإنجاح هذه التجربة في روج آفا وإفشال مخططات المرتزقة وداعميهم.

وأصدر حزب الاتحاد الوطني الحر بياناً طالعته ” Vedeng ” وجاء فيه:

“بعد الخطوات المميزة لشعبنا في روج آفا باتجاه النظام الفيدرالي الجديد الذي سيحفظ الحقوق والكرامة.. وبعد الانتصارات المدوية لقواتنا البطلة في ساحات القتال على مرتزقة داعش واعوانهم ..ابى الطغاة وأعداء الانسانية المجرمون أن تستمر عجلة الحياة في مدننا وقرانا بأمان وسلام دون قتل ودمار..ولأنهم لايستطيعون إحراز أي تقدم أو نصر في ساحات القتال فهم كعادتهم يلجؤون إلى الغدر والخيانة والإرهاب ويستهدفون كل شيء جميل فيهذه الحياة.

فان تحول الفرح إلى حزن ..وتحول العرس إلى مأتم …و الزغاريد إلى آهات وصراخ …فتلك جريمة مابعدها وماقبلها جريمة…

إننا في حزب الاتحاد الوطني الحرفي سوريا روج آفا ندين وبأشد العبارات هذا العمل الإرهابي بحق أهلنا في مدينة الحسكة وكل مكان ونعاهد شعبنا على المضي مع باقي الأحزاب في الإدارة الذاتية الديمقراطية قدما في سبيل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة ونبذ العنف والتطرف والقضاء على الإرهاب وخلاياه النائمة أينما كانت.

المجد والخلود لكل شهدائنا

والشفاء العاجل لكل الجرحى”.

kkp

وقد نددت اللجنة المركزية لحزب الشيوعي الكُردستاني KKP من خلال بيانها الذي وصلت “Vedeng ” نسخة منه “

تطور وتقدم المجتمع واستمرارية الحياة التي تليق بالانسان تتحقق بالثورة التي تبني المجتمع والوطن .ثورتنا في روج أفاي كُردستان وثورتنا الكُردستانية في كل شبرٍ من أرض كُردستان الأم مستمرةَ نحو الأمام حتى تحقيق التحرر الوطني والاجتماعي الكُردستاني رغم وحشية الارهابين وارهابهم المنحط ومحاربتهم للتطور والتقدم والقيم الانسانية والحرية . الارهاب تخلّفٌ وانحطاطٌ وجهلٌ واستغلالٌ وتعاليمٌ توحشيةٌعفنةٌ لكنها لا تصمد أمام ضربات الثورة  التي كالشمس  يستحيل حجبها بالغربال . قامت العصابات الارهابية العفنة والنتنة بارتكاب مجزرة جماعية من خلال عملية انتحارية ارهابية داعشية في صالة السنابل للأفراح في الحسكة يوم الأثنين مساءً تاريخ 3 / 10 / 2016 راحت ضحيتها // 31 // شهيداً و // 90 // جريحاً ظناً منها بأنها ستنال من تعاضد شعوبنا ونجاح ثورتنا في روج آفاي كُردستان وشمال سوريا . نلعن وندين هذه الجريمة البشعة ومنفذيها وأسيادهم وكل من يتعاون ويتعاطف  معهم ونقدم تعازينا الحارة لذوي الشهداء ونرجو الشفاء العاجل للجرحى .

  • المجد والخلود للشهداء
  • الموت لأعداء ثورتنا .
  • النصر لقضيتنا العادلة .
  • عاشت أخوة الشعوب ووحدتهم الكفاحية .

وكانت  هيئة الداخلية في مقاطعة الجزيرة قد أوضحت ان منفذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في مدينة حسكة يبلغ من العمر 16 عاماً، وقالت :” نهيب بضرورة التقييد بالأنظمة والقوانين النافذة وقواتنا على اهبة الاستعداد لحفظ الامن والحفاظ على ارواح المواطنين”. عبر بيان طالعته “Vedeng “:

وفي مايلي نص البيان:

“إلى شعبنا والراي العام وقع تفجير إرهابي مساء يوم الأثنين 3 اكتوبر\تشرين الاول داخل صالة “السنابل” للأفراح الواقعة في مدينة الحسكة وذلك خلال حفل للزفاف.

على أثرها قامت قوات مكافحة الارهاب والقوات الامنية بفرض طوق امني حول مكان الحادث وباشرت الجهات المختصة بالتحقيق. بالرغم من تبني الجماعات الارهابية لهذا العمل الجبان والذي لاينال إلا من المواطنين الآمنين والمسالمين، إلا اننا سنقوم بشكل حثيث بالتحقيق والمتابعة للتوصل الى الجهة الفعلية وسوف يتم الاعلان عن النتائج النهائية.

بحسب التحقيقات الأولية؛ الاعتداء وقع عند قيام انتحاري يبلغ من العمر قرابة 16 عاماً بتفجير نفسه من خلال حزام ناسف داخل صالة السنابل للأفراح في تمام الساعة ال 8:30 مساء، مما ادى إلى استشهاد34 مواطنا” كحصيلة إولى  جميعهم من المدنيين بينهم اطفال ونساء واكثر من 90 جريح حالة بعضهم حرجة. تم نقل الجميع الى المشافي لتلقي العلاج اللازم.

نؤكد وانطلاقاً من واجبنا ومسؤوليتنا في الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين خلال المناسبات المدنية والرسمية، نهيب بضرورة التقييد بالأنظمة والقوانين النافذة وقواتنا على اهبة الاستعداد لحفظ الامن والحفاظ على ارواح المواطنين. ونعاهد المواطنين باننا سنظل دوما في يقظة لتنعم المقاطعة ومواطنيها دائما بالأمن والاستقرار”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: