صدى الواقع السوري

الآلاف من المدنيين يتظاهرون في “إدلب ،حماة ،حلب” تنديداً بالصمت الدولي حيال الهجوم على إدلب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مظاهرات في مناطق واسعة ومتفرقة من مناطق سيطرة الفصائل وتحرير الشام في كل من حلب وحماة وإدلب، إذ توسعت رقعة المظاهرات التي خرجت عقب صلاة ظهر اليوم الجمعة الـ 31 من شهر آب الجاري،

 والتي خرج فيها عشرات الآلاف من الأشخاص منددين بالموقف الدولي الصامت وجموده تجاه التحضيرات التي يعمد إليها الجيش السوري  تمهيداً للهجوم على إدلب، والتي تنذر بمجازر حقيقية مطالبين بتحرك فعال يجنب المدنيين هذه المجازر،

كما هاجم المتظاهرون المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان ديمستورا، ووصفوه بـ “الكاذب”، ونددوا كذلك بتحضيرات النظام لعملية كبرى بدعم روسي ضد محافظة إدلب ومحيطها، وشاركت في التظاهرات فعاليات مدنية متعددة، ورفع المتظاهرون لافتات ونادوا بشعارات مناهضة للنظام وحلفائه والروس، وشملت التظاهرات مدن وبلدات وقرى حلب وحماة وإدلب وهي (( مدينة إدلب، جسر الشغور، سرمدا، سراقب، جرجناز، كفروما، معرةمصرين، حارم، التح، معرة الشلف، كفرعويد، معرة حرمة، حزارين، بنش، البشيرية، الشغور، حزانو، حاس، خان شيخون، الدانا، الهبيط، أريحا، كفرديان، النيرب، أطمة، سلقين، حارم، كورين، أرمناز، مخيمات قاح وعائدون، بسامس، وجوزيف، معرة النعمان، الغدفة، معرشورين، كفرنبل وكللي، في ريف محافظة إدلب، ومورك وقرى أخرى بريف حماة الشمالي، والأتارب، الباب، اعزاز، دارة عزة، العيس، كفر حلب، الزربة، عندان، باتبو، عنجارة، مارع، جرابلس، الزربة، بزاعة، ابين، عفرين، كفرحلب، الباب في ريف حلب.

كما ونشر أمس  الخميس، عشرات المجالس المحلية  إعلان عن إطلاق “الحملة الشعبية لنصرة المرابطين على الجبهات” وذلك عبر بيانات لها، حصل المرصد السوري على نسخ منها، إذ طالبت المجالس عبر بياناتها بدعم المرابطين على الجبهات والخروج بمظاهرات عارمة يوم الجمعة الـ 31 من شهر آب الجاري، مطالبين بالوقوف جنباً إلى جنب مع المرابطين على الجبهات في وجه المعركة المرتقبة التي تتحضر قوات النظام لها في محافظة إدلب، وضمت المجالس المحلية بلدات وقرى ((دير حسان وآفس وعقربات وجوباس وكفربطيخ ومعرشمارين وتلمنس وتل الطوقان وكفريحمول ومعرة مصرين وجرجناز وتل السلطان وباريسا والمشرفة الذهبية ومسعدة بالإضافة لزردنا والريان وسرمدا وخان السبل وخان شيخون وشلخ وعدة بلدات وقرى أخرى

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: