افتتاح معرض حلب الدولي بمشاركة 400 شركة

بمشاركة 400 شركة وجهة عارضة محلية وعربية وأجنبية افتتحت مساء اليوم فعاليات معرض حلب الدولي بدورته الثالثة في المدينة الرياضية بـ الحمدانية وضم منتجات منوعة للصناعات الهندسية والكيميائية والغذائية.

 

وأشار وزير الصناعة زياد صباغ في تصريح للصحفيين إلى أهمية المعرض الذي يعبر عن عودة حلب إلى ألقها الصناعي ودوران عجلة الإنتاج فيها وتعافي الصناعة السورية وقدرتها على الوقوف من جديد رغم كل الصعوبات وتحديات الحصار وتبوء موقعها الطبيعي على الخارطة الاقتصادية العالمية.

 

ولفت صباغ إلى دور المنتج الوطني بما يحتويه من مستلزمات البناء والتجهيزات الكهربائية والبرمجيات في المساهمة بإعادة الإعمار وما دمره الإرهاب من خلال تعاون القطاعين العام والخاص منوهاً بمواصلة عمل الوزارة على تقديم كل ما من شأنه تحفيز الصناعي لزيادة الإنتاج.

 

بدوره أشار علي نظام مدير معرض حلب الدولي إلى أهمية المعرض في إبراز منتجات الصناعي والتاجر السوري اللذين اثبتا قدرتهما على الصمود وتجاوز الصعوبات ومواكبة التطور في مختلف الميادين لافتاً إلى تنوع إنتاج الأجنحة المشاركة من صناعات هندسية ومعدنية وكهربائية وسيارات ومواد غذائية وألبسة ومنسوجات والتي تنم عن تعافي الصناعة المحلية والوطنية إضافة إلى مشاركة وفد من العراق الشقيق للاطلاع على المنتج السوري والإسهام في تحقيق التبادل التجاري والصناعي.

 

كاميرا سانا استطلعت آراء عدد من المشاركين بالمعرض حيث أوضح أحمد طيبي أنه يشارك بالات ومكنات لصناعة النسيج الدائري السوكولير والتريكو ومستلزماتها منوها بدور المعرض في إسهامه بإعادة دوران حركة الإنتاج والصناعة وإعادة الإعمار فيما بين ناظم قطان من شركة منتجات المعدات الكهربائية والكابلات والمحولات أهمية تقديم المنتج اللازم لتطوير الصناعة المحلية.

 

ونوهت جمانة خوت بمشاركتها بمجموعة من المفروشات والأثاث المنزلي والمصنوعات الخشبية والإكسسوارات والديكور لافتة إلى دور المعرض في الاطلاع على المنتجات المحلية وإيصالها للمستهلك بشكل مباشر وبأسعار مقبولة فيما أوضح حسن خرقي أنه يقدم منتجات معمله من السمن والزيوت النباتية ومنتجات الصابون حيث عاد للمشاركة بالمعرض بعد انقطاع دام أكثر من عشر سنوات جراء توقف معمله بسبب الإرهاب واليوم يعود من جديد للإنتاج والمساهمة في دعم السوق المحلية بالإنتاج الوطني.

 

عمار اليوسف مدير شركة الألبسة الجاهزة في حلب بين أن جناح الشركة يحتوي على منتجات المؤسسة العامة للصناعات النسيجية من سجاد وألبسة جاهزة وأقمشة نسيجية بهدف طرح المنتج الوطني في السوق المحلية وتحقيق البيع المباشر للمستهلك وبأسعار منافسة فيما لفت محمد الحافي إلى أنه يشارك للمرة الثالثة في المعرض بمنتجات البن والشاي وتقديم عروض وبأسعار مخفضة للمستهلك منوها بالإقبال الكبير على المعرض مع بدء الساعات الأولى لافتتاحه الأمر الذي أكده حسين حمادة الذي يقدم تشكيلة منوعة من المحارم بأنواع جيدة وبسعر مقبول لتخفيف الأعباء على المتسوقين.

 

وأشار عدد من رجال الأعمال والتجار العراقيين الذين زاروا المعرض إلى أهميته في الاطلاع على المنتجات السورية حيث بين خضير الشمري رئيس اتحاد مقاولي الديوانية حرصه على المشاركة في المعرض وزيارته تجسيدا للعلاقات الوطيدة والتاريخية بين العراق وسورية والاطلاع على الجديد في الصناعة السورية والاستفادة منها في إعادة إعمار العراق فيما لفت نعيم كاظم حسن رئيس اتحاد مقاولي العراق ومهدي صالح الفؤادي إلى أن زيارة المعرض تأتي لمعرفة الإنتاج السوري والعمل على تصديره للسوق العراقية والإسهام في دعم الحركة التجارية بين البلدين.

 

شارك في افتتاح المعرض أحمد ياسين نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب ومحمد نبهان عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وحشد من الفعاليات الاقتصادية.سانا

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: