صدى الواقع السوري

اغتيال مسؤول أمني وقائد عسكري في ريف إدلب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان  عن عملية اغتيال جماعية جرت في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، حيث استهدف مسلحون مجهولون مسؤولاً أمنياً في محكمة معرة النعمان، وقائداً عسكرياً وشخصاً آخراً كان برفقتهم.

 وأضاف المرصد السوري أنه تم أطلاق النار عليهم على طريق مسايا عند أطراف مدينة نعرة النعمان، ما أدى لمفارقتهم الحياة على الفور.

 وارتفع عدد قتلى الاغتيالات في ريف إدلب وريفي حلب وحماة  إلى 255 على الأقل ، ومن بين القتلى زوجة قيادي أوزبكي وطفلها، بالإضافة إلى 51 مدنياً بينهم 8 أطفال و4 مواطنات، اغتيلوا من خلال تفجير مفخخات وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار واختطاف وقتل ومن ثم رمي الجثث في مناطق منعزلة، و175 مقاتلاً من الجنسية السورية ينتمون إلى هيئة تحرير الشام وفيلق الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وجيش العزة وفصائل أخرى عاملة في إدلب،

ويشار أيضا أن 27 مقاتلاً من جنسيات صومالية وأوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية وأردنية، اغتيلوا بالطرق ذاتها، منذ الـ 26 من نيسان / أبريل الفائت من العام الجاري 2018 بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: